العمل الدعوي في 2021.. قضية الأسرة في قلب اهتمامات مشروع “التوحيد والإصلاح”

اعتمدت حركة التوحيد والإصلاح التوجه الاستراتيجي العام للمرحلة والمتمثل في “تعزيز جهود ترشيد التدين، ودعم فاعلية المجتمع في الإصلاح”.

ومن بين الأولويات العامة التي اعتمدها الجمع العام الوطني السادس بناء على التوجه الاستراتيجي، تطوير العرض التربوي والدعوي والتكويني والفكري والإعلامي واستثمار معطيات التحول الرقمي بما يجعل استمرار الحركة في جهود ترشيد التدين يراعي مستجدات الواقع ويستوعب التحديات القيمية للحياة المعاصرة ويحفز الجاهزية التنظيمية.

ويعد العمل الدعوي من الوظائف الأساسية لحركة التوحيد والإصلاح إلى جانب التربية والتكوين على اعتبار أن الدعوة إلى الله تعالى هي المهمة الكبرى ووظيفة الوظائف في الحركة. فهي مبرر وجودها، وباعث همتها، وعاقد عزمتها. والدعوة إلى الله عز وجل رسالة الأنبياء، والمهمة التي أنيطت بمن خلفهم من أجل استمرار هذه الرسالة بعد ختمها بخاتم النبوة مع رسول صلى الله عليه وسلم؛ وهي فريضة واجبة على كل مسلم علم من دين الله شيئا قليلا أو كثيرا.

ولأهمية ذلك نستحضر من خلال هذا التقرير أبرز ما قام به قسم الدعوة المركزي خلال سنة 2021 خاصة ما تم نشره بموقع “الإصلاح” سواء من خلال أنشطة ولقاءات أو حملات أو حوارات وتصريحات.

11 فبراير 2021

في 11فبراير 2021 أكد الأستاذ محمد لبراهمي مسؤول قسم الدعوة الوطني، في تصريح لموقع “الإصلاح” أن الحملة الوطنية التي تنظمها حركة التوحيد والإصلاح تحت شعار ”أسرنا مسؤوليتنا” تفعيلا لبرنامج الحركة الدعوي، تأتي إسهاما منها في النهوض بقضايا المجتمع ومؤسساته التي تضمن تماسكه واستقراره ونهضته، وقضية الأسرة من القضايا لتي اشتغلت عليها الحركة وما زالت، والتي حضيت بمزيد من الاهتمام والتطوير في آليات ومنهج الاشتغال عليها، حيث أصبحت قضية مندمجة في مشروع الحركة تشترك في الاهتمام بها تفكيرا وبرمجة وعملا مختلف التخصصات والأقسام، وذلك لمكانة الأسرة ومركزيتها في التصور الإسلامي عموما، ولأهميتها في المشروع الإصلاحي لحركة التوحيد والإصلاح

نظمت حركة التوحيد والإصلاح ندوة وطنية لافتتاح حملتها الوطنية “أسرنا مسؤوليتنا”، أطرها كل من المهندس عبد الرحيم شيخي رئيس الحركة، والدكتورة حنان الإدريسي نائب رئيس الحركة، والدكتور محمد ابراهمي مسؤول قسم الدعوة.

كما شارك في الندوة الهيئات الشريكة للحركة في الحملة وهم : بيت الثقافة، جمعية مغرب الفن، منتدى الزهراء للمرأة المغربية، قسم العمل المدني المركزي، وقسم الإعلام المركزي.

وتهدف الندوة التي نظمت بتاريخ السبت 6 مارس 2021  عبر تطبيقي زووم والفيسبوك إلى :

  • افتتاح الحملة الوطنية “أسرنا مسؤوليتنا” والإعلان عن انطلاقها وطنيا وجهويا؛
  • التعريف بالحملة الوطنية وشرح أهدافها وراهنيتها وسياق تنزيلها؛
  • معالجة موضوع الحملة الوطنية في أبعاده الدينية والمجتمعية.

أطر الدكتور محمد البراهمي مسؤول قسم الدعوة المركزي إلى جانب رئيس الحركة ومسؤول قسم التربية والدكتور الحسين الموس ومسؤول قسم الشباب المركزي أشغال الملتقى الدعوي للمسؤولين الدعويين بجهة الشمال الغربي بتاريخ الأحد 7مارس 2021 عبر تقنية التواصل عن بعد.

ألقى الأستاذ عبد الكريم موجي مسؤول المكتب التنفيذي للحركة بجهة الشمال الغربي، كلمة تربوية قدم فيها قراءة في أهداف وشعار الملتقى: “لنواصل الثبات من أجل دعوتنا، للرفع من أدائنا”، كما شارك الدكتور الحسين الموس بورقة في موضوع: “قواعد شرعية في الممانعة ومقاومة خطط الزيغ والإفساد.

أكد المشاركون في الندوة التي كانت موضوع الجلسة الثالثة في إطار هذا الملتقى، على أهمية الدعوة من حيث هي منهج ورسالة، فالأستاذ خالد التواج مسؤول قسم التربية بالمكتب التنفيذي للحركة، دعا الى ضرورة استيعاب رسالة الدعوة ومنهجها  من الوثائق المؤطرة للعمل الدعوي، وذلك من أجل حسن تنزيلها. أما الدكتور محمد ابراهمي مسؤول قسم الدعوة الوطني، فقد ركز على منهج الحركة في إعداد وتنزيل الحملات الدعوية، متوقفا عند الحملة الوطنية “أسرنا مسؤوليتنا”، والتي تم إطلاقها مؤخرا، مؤكدا على أهمية التشارك في إعدادها مع الهيئات الشريكة والتخصصات.

19 أبريل 2021

تحت شعار: ”السينما قيم وإبداع”، أعلن قسم الدعوة المركزي لحركة التوحيد والإصلاح بتاريخ 19 أبريل 2021 عن انطلاق النسخة الثالثة من مسابقة غراس الخير الوطنية للفيلم القصير.

ألقى موقع “الإصلاح” خلال شهر رمضان الكريم الضوء على عدد من الأطروحات والرسائل الجامعية النوعية التي تعالج عددا من قضايا ومشاريع الإصلاح في تخصصات مختلفة.

وخصص في ثاني حلقة من هذه الفقرة الرمضانية بتاريخ 21 أبريل 2021 أطروحة للدكتور محمد البراهمي؛ مسؤول قسم الدعوة المركزي وعضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، نال بموجبها شهادة الدكتوراة بعنوان ” الأسرة ونظام القيم دراسة تأصيلية تحليلية”.

في إطار الحملة الوطنية التي أطلقتها حركة التوحيد والإصلاح “أسرنا مسؤوليتنا”، أطلق قسم الدعوة المركزي بشراكة مع جمعية “مغرب الفن” ومؤسسة “بيت الثقافة” بتاريخ 27 أبريل 2021 مسابقتين فنيتين:

–  الأولى في كتابة مسرحية يشارك فيها الشباب والكبار؛

–  والثانية في فن القصة القصيرة تفتح في وجه اليافعين من تلاميذ الإعدادي والثانوي.

بمناسبة اليوم العالمي بدون تدخين والذي يوافق 31 ماي من كل سنة، واختيار وزارة الصحة المغربية إطلاق حملة وطنية لتشجيع الإقلاع عن التدخين وللتحسيس بمخاطره في انسجام تام مع الحملة العالمية الواسعة التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية منذ 8 دجنبر 2020.

أجرى موقع “الإصلاح” بهذه المناسبة بتاريخ 3 يونيو 2021 حوارا مع الدكتور محمد ابراهمي؛ مسؤول قسم الدعوة لحركة التوحيد والإصلاح، وجه من خلالها عددا من الرسائل سواء بالنسبة للمدمنين على هذه المادة الفتاكة ودور الأسرة في مساعدتهم على الإقلاع وأدوار الفاعل المدني لحماية المجتمع من الإدمان.

كما كان الحوار فرصة لتسليط الضوء على الدور الذي تضطلع به الحركة في التحسيس بضرورة الوقاية من الإدمان خاصة مع حملة أطلقتها سابقا للوقاية من الإدمان ودور هذه المبادرات وغيرها في في تخليق الحياة العامة وأثرها في المجتمع.

قال محمد البراهمي؛ مسؤول قسم الدعوة المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، أن لقاء اللجنة الوطنية للعمل الدعوي كان محطة التقى فيها الإخوة المسؤولين والمشتغلين بهذا الملف في مختلف الجهات لتقويم وتقييم العمل الدعوي للحركة.

وأضاف البراهمي في تصريح لموقع الإصلاح على هامش لقاء اللجن الوطنية بتاريخ الأحد 4 يوليوز 2021 بالرباط أن اللقاء كان محطة أيضا لاستشراف المستقبل والأهداف التي تم تسطيرها وتحديدها فيما يتعلق بعمل الحركة الدعوي وذلك لتحقيق مقصد الدعوة لله عز وجل وهو المقصد الأبرز والأهم الذي تشتغل لأجله الحركة أو تنشغل وتتفاعل فيه مع مختلف مستجدات الواقع.

اختارت إدارة مسابقة غراس الخير للفيلم القصير في نسختها الثالثة بتاريخ 15 يوليوز 2021، الأفلام المشاركة في المسابقة وهي 10 أفلام.

ونشرت الأفلام المشاركة على قناة اليوتوب لاستقبال تقييم الجمهور عليها وذلك إلى غاية 05 شتنبر 2021، حيث سيعتمد تقييم خاص باللجنة المنظمة وآخر خاص بالجمهور.

نظم قسم الدعوة المركزي الحفل الختامي تتويجا للفائزين في مسابقة غراس الخير للفيلم القصير في نسخته الثالثة – السينما قيم وإبداع. بتاريخ السبت 2 أكتوبر 2021، عبر بث مباشر للمسابقة على صفحة حركة التوحيد والإصلاح على الفيسبوك.

وتوج الفائزون الحاصلون على المراكز الثلاثة الأولى من طرف لجنة التحكيم والفائز بجائزة الجمهور، بحضور رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي، الأستاذ نور الدين لشهب مسؤول بيت الثقافة، والأستاذ مصطفى الطالب رئيس جمعية مغرب الفن، مع مشاركة المنشدين : جعفر الرحال، عبد الغفور قميجي، وحمزة جرندي.

وتوج بجائزة الجمهور فيلم “العشاء الأخير”، أما في صنف لجنة التحكيم ففاز بالجائزة الثالثة فيلم “الهدية” والجائزة الثانية فيلم “التكنولوجيا سيف ذو حدين”، فيما توج بالجائزة الأولى جائزة “غراس الخير” للفيلم القصير في دورته الثالثة فيلم “انتهت اللعبة”.

أكد الدكتور محمد البراهمي؛ مسؤول قسم الدعوة المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، أن ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم، الرحمة المهداة للعالمين، خير الخلق أجمعين، وهي مناسبة للتعريف به عليه الصلاة ترسيخا لمحبته باعتبارها أصلا من أصول الإيمان، وتحقيقا لمقصد اتباعه لقوله تعالى “لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر”.

وأشار البراهمي في تصريح خص به موقع “الإصلاح” بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف بتاريخ 19 أكتوبر 2021 إلى أنه عليه الصلاة والسلام قدوة للناس أجمعين، وفي مقدمتهم الدعاة إلى الله.

أكد محمد البراهمي مسؤول قسم الدعوة المركزي، أن يوم التطوع العالمي أو اليوم الدولي للمتطوعين الذي تخلده الأمم المتحدة في الخامس من دجنبر من كل سنة، هدفه هو تثمين جهود المتطوعين والتحسيس بأهمية التطوع ومكانته ودوره في خدمة البشرية والمجتمعات والإسهام في النهوض بالخدمات التي يحتاجها الإنسان عموما، وهي مناسبة نذكر فيها بأهمية هذه القيمة التي تعتبر من الفروض الكفائية في الإسلام، والتي يخاطب بها عموم الناس، وتسهم في تحقيق المصلحة العامة، وله مزية عن الواجب العيني، حيث القائم به قائم بالفرض، فضلا على أنه يرفع الحرج والتكليف عن الأمة، وهو عيني لمن انتدب له وتكلف به.

وأضاف البراهمي في تصريح لموقع “الإصلاح” بمناسبة اليوم الدولي للمتطوعين بتاريخ 6 دجنبر 2021، أنه إذا كان الواجب العيني فرض على الفرد وبه صلاح الفرد واستقامته، فالفرض الكفائي واجب على المجموع، وبه إقامة المجتمع الصالح واستقامته ونهضته، والتطوع واجب وقيمة تحقق المصلحة العامة في أبعادها القيمية والثقافية والاجتماعية.. وتسهم في إقامة مجتمع الشهادة، وإشاعة قيم الخير والصلاح، قال تعالى ” ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون” .

ي.ف./الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى