أخبارالرئيسية-

الحفظاوي: حاجة الأبناك التشاركية الى حوار داخلي بين الفاعلين في القطاع

قال الدكتور محمد الحفظاوي إن المالية التشاركية بالمغرب؛ بقدر ما تحتاج للتقويم تحتاج للتضحية بدعم التجربة الفتية ؛ بالتعريف بها واقتناء منتجاتها وتوجيه البحث العلمي لمعالجة قضاياها، وأضاف أستاذ الدراسات الاسلامية بجامعة مولاي اسماعيل  إن القضية هي قضية شريعة وأحكام فقهية تنزل على مستوى المؤسسات، مما يتطلب فقها جديدا يراعي وضع الانحطاط الحضاري الذي تشهده الأمة في الوعي والسياسة والاقتصاد والتعليم…في اللقاء الأخير للجمعية المغربية للاقتصاد الإسلامي بالدار البيضاء تبينت الحاجة للحوار الداخلي بين الفاعلين في القطاع، كما أضاف الحفظاوي عضو لجنة التوصيات ان التوصيات الوجيهة التي تمخض عنها الحوار التقويمي عكست  مدى الحاجة لإشراك المفكرين والأساتذة والباحثين في مسيرة المؤسسات التشاركية، ولو بعقد منتدى سنوي لتتبع التجربة تقويما وتوجيها وتسديدا ، على أن يقدم مدراء الأبناك التشاركية تقارير عن عمليات مؤسساتهم وعدد المنخرطين والزبناء وقدر الودائع وعدد الحسابات المفتوحة والمشكلات الحقيقية وغيرها من المعطيات لإدراجها في جدول الأعمال ومدارستها وتوجيه أبحاث لحل معضلاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق