أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى من باب المغاربة ومواجهات بالرصاص المطاطي عند باب العامود

اقتحم أعداد من المستوطنين، اليوم الخميس 14 أكتوبر 2021، باحات المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة بحماية مشددة من عناصر شرطة الاحتلال “الإسرائيلي”، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، تركزت في الجزء الشرقي منه.

وأمس الأربعاء 13 أكتوبر، أصيب شاب فلسطيني بالرصاص المطاطي وآخر بكسر في قدمه، عند باب العامود في القدس، إثر مواجهات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الغاز والرصاص المطاطي، تجاه الأهالي في محيط باب العامود.

إقرأ أيضا: الحركة تحذر من محاولات استغلال التنوع الثقافي للبلاد في التمكين للاختراق الصهيوني للمدرسة المغربية

وتتزامن الأحداث قرب باب العامود، مع عمليات قمع متواصلة تقوم بها قوات الاحتلال منذ أسبوع بحق المقدسيين في ساحة “الباب”، في إطار عمليات التهويد الممنهج للساحة؛ لتسهيل حركة المستوطنين وإقامة الاحتفالات اليهودية فيها.

وتشهد القدس القديمة وبواباتها إجراءات عسكرية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للمواطنين والمصلين في الأقصى، والاعتداء على بعضهم.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى