“اليونسيف” تطلق حملة ترافعية رقمية حول أولويات حقوق الطفل في المغرب

كشفت منظمة اليونسيف، مكتب المغرب، أنها ستطلق حملة ترافعية رقمية حول أولويات حقوق الطفل وفق مقاربة شمولية، بدءا من يوم غد الثلاثاء 25 ماي 2021، تزامنا مع بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء اليونيسف، وذكرى اليوم الوطني للطفل.

وستتم الحملة بمشاركة موظفي الأمم المتحدة في المغرب وشركاء وطنيين وستكون أيضا مفتوحة للعموم، حيث تتطلع إلى تعزيز تعبئتها المشتركة من أجل حماية حقوق كل طفل. وبالتوازي مع استثمار المكتسبات المتعددة لحقوق الطفل في المغرب، توفر الحملة مناسبة لاستشراف مستقبلهم على ضوء الفرص وكذلك التحديات العالمية الناشئة، والتي لا تستثني أي بلد سواء في مجال التعليم، أو الصحة، أو الحماية أو المشاركة.

وفي مرحلة ثانية، واعتبارا من شهر يونيو، ستشهد الحملة تنظيم سلسلة من المواعيد حول مواضيع ذات أولوية تتعلق بحقوق الطفل، مثل ندرة المياه، الوالدية الإيجابية، ومهارات القرن الحادي والعشرين لليافعين والشباب، والصحة النفسية للمراهقين، والفقر متعدد الأبعاد والحماية الاجتماعية للطفل، وسيشارك في هذه المواعيد خبراء وطنيون ودوليون، مع منح الكلمة للأطفال واليافعين أنفسهم لمشاطرة قراءتهم الخاصة لكل تحد.

وتحتفل منظومة الأمم المتحدة في المغرب هذا العام بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء اليونيسف التي أطلقت على المستوى العالمي مبادرة “وضع رؤية جديدة للمستقبل لكل طفل”، ويجري تنفيذ هذه الحملة على المستوى الدولي في سياق استثنائي لأزمة كوفيد 19 وتداعياتها على وضعية حقوق الطفل.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى