أخبارالرئيسية-حملة أمان واطمئنان (لمحاربة Covid19)

بعد قرارها الأخير.. “الأوقاف” تعمم مذكرة بشأن توحيد خطبة الجمعة حول فضل التعلق بالمساجد

بعد قرارها الأخير بالرفع من عدد المساجد المفتوحة إلى عشرة آلاف مسجد، وإقامة صلاة الجمعة فيها، بالإضافة إلى الصلوات الخمس، ابتداء من صلاة يوم الجمعة 16 أكتوبر 2020م، عممت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية اليوم الأربعاء مذكرة بشأن توحيد أول خطبة جمعة تأتي بعد قرار إغلاق المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية التي فرضتها جائحة فيروس “كورونا”.

وطالبت الوزارة مندوبي الشؤون الإسلامية في هذه المذكرة إلى تبليغها عاجلا إلى جميع خطباء المساجد المفتوحة، وحثهم على وجوب التقيد بها وعدم التصرف فيها، حذفا أو إضافة، بأي وجه من الوجوه، وإخبار مديرية المساجد بكل مخالفة لهذه التعليمات، عند الاقتضاء.

وتتناول الخطبة فضل التعلق بالمساجد في ظل جائحة كورونا والدواعي الشرعية التي دعت إلى إغلاق المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية والعودة إلى فتحها في ظل الالتزام واحترام التباعد احتياطا لتجنب العدوى وخصوصية صلاة الجمعة على غيرها من الصلوات.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قد أعلنت أنه تقرر الرفع من عدد المساجد المفتوحة إلى عشرة آلاف مسجد، وأن تقام صلاة الجمعة فيها، بالإضافة إلى الصلوات الخمس، وذلك ابتداء من صلاة يوم الجمعة 28 صفر 1442 هـ الموافق ل 16 أكتوبر 2020م.

وأكدت الوزارة، في بلاغ رسمي لها، أنها ستقوم بما يلزم لإنجاح هذه العملية ومتابعتها بتنسيق مع السلطات المختصة، مبرزة أنه ستراعى في المساجد المفتوحة لصلاة الجمعة نفس الاحترازات الصحية المرعية في المساجد التي سبق فتحها للصلوات الخمس. كما سيراعى تطور الوضعية الوبائية على الصعيدين الوطني والمحلي.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق