الريسوني: التوحيد والإصلاح أصبحت تشكل مدرسة في العمل الإسلامي والدعوي والإصلاحي

اعتبر الدكتور أحمد الريسوني رئيس اتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن ندوة مجلس شورى الحركة هي سنة فريدة وممتازة، ورغم أن مجلس الشورى هو مؤسسة تنظيمية تناقش وضع الحركة وأنشطتها وتقاريرها وتأخذ القرارات، إلا أنه يقعد دورة خاصة للتفكير والتفاكر والتأملات حتى باتت سنة حسنة بدأت بعض الهيئات تأخذ بها.  

إقرأ أيضا: عليلو: ندوة مجلس شورى الحركة ناقشت عنوان “التوحيد والإصلاح ملامح في المرحلة المقبلة”

وأضاف العالم المقاصدي في تصريح لموقع الإصلاح أثناء انعقاد الندوة السنوية لمجلس شورى الحركة، أن حضوره لهذه الندوة كان فرصة ليرى أجيال الحركة كلها مجتمعة من أول مكتب تنفيذي ومن اول رئيس إلى الرئيس الحالي، مشيرا إلى أن الحركة بات لديها إشراقات متميزة وأصبحت تشكل مدرسة في العمل الإسلامي والدعوي والإصلاحي.

يذكر أن مجلس الشورى نظم يومي 21 و 22 ماي 2022 ندوته السنوية والتي ناقشت سؤال أي هوية للحركة وأي نموذج إصلاحي للحركة؟؟

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى