عليلو: ندوة مجلس شورى الحركة ناقشت عنوان “التوحيد والإصلاح ملامح في المرحلة المقبلة”

أوضح محمد عليلو منسق مجلس شورى حركة التوحيد والإصلاح أن العنوان الأكبر لندوة مجلس الشورى لهذه السنة هو “حركة التوحيد والإصلاح وأسئلة المستقبل”، باعتبار الكسب الإصلاحي المقدر للحركة ومساهمتها بمجهود مقدر سواء وقت الوحدة أو الروافد التي شكلت هذه الحركة.

وأضاف عليلو في تصريح لموقع الإصلاح، خلال الندوة السنوية لمجلس شورى الحركة والذي نظم يومي 21 و 22 ماي 2022، أن هذه الندوة هي آخر ندوة في عمر هذه المرحلة (2018-2022)، حيث أصبح تقليدا منذ 2007 أن يعقد مجلس الشورى ندوة فكرية للمجلس يحدد لها قضية ويتم التداول والحوار فيها من خلال عروض ومناقشات.

وأشار إلى أن هذه الندوة نظمت في العمر الأخير من المخطط الاستراتيجي الذي وضعته الحركة 2006 – 2022، حيث تستعد للجمع العام الوطني ولمخطط استراتيجي جديد تشتغل عليه حاليا، فكان عنوانها الكبير “التوحيد والإصلاح ملامح في المرحلة المقبلة”، تم طرحه في جلستين للإجابة عن سؤال أي هوية للحركة وأي نموذج إصلاحي للحركة؟؟ مشيرا إلى رضا الأعضاء وتثمينهم لها، مع تسجيل ملاحظات وجوانب اختلال التي تحتاج للمراجعة من خلال نقاش نوعي ومكثف يعكسه حجم المداخلات في الجلستين، منوها إلى أنها علامة الصحة على مستوى الحركة باعتبارها حركة تتبنى الحرية والشورى، فلا يوجد أي حجر على الآراء أو الأفكار والكل يعبر عن رأيه ويطرح أفكاره وتصوراته ثم يتم الحسم على ما يتم الاتفاق عليه والمضي فيه.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى