26 قتيلا و56 جريحا في هجوم انتحاري على فندق بالصومال

أودى تفجير انتحاري استهدف؛ أمس الجمعة، فندقاً بمدينة كسمايو، جنوبي الصومال، بحياة 26 قتيلا، و56 جريحا، حسب مسؤول محلي بالمدينة.

وأعلن رئيس ولاية حوبالاند، أحمد إسلام مدوبي، في مؤتمر صحفي؛ اليوم السبت، أنه من بين القتلى أمريكين اثنين وبريطاني، وكندية من أصل صومالي، و3 كينيين، وتنزانيين، ومن بين المصابين صينيين اثنين.

وتمكنت قوات الأمن؛ حسب مصادر إعلامية، من إنهاء الهجوم الذي استهدف الفندق بعد اشتباكات دامت ساعات، وقتلت المهاجمين الخمسة المشاركين فيه.

ويأتي الهجوم في وقت تستعد فيه كسمايو، لإجراء انتخابات رئاسية لإدارة ولاية حوبالاندا، في غشت المقبل. ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد حركة “الشباب”، التي أعلنت عن مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري وتأسست مطلع 2004، كما تبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى