230 مستوطنا يقتحمون اليوم المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة

اقتحم 230 مستوطنا متطرفا صباح اليوم الأربعاء 14 شتنبر 2022، المسجد الأقصى المبارك بحماية من شرطة الاحتلال الصهيوني، من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات.

ونفذ المستوطنون جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في ساحاته وباحاته، واستمعوا لشروحات مزورة حول أسطورة “هيكلهم” المزعوم. وتأتي هذه الاقتحامات وسط تحضيرات يجريها المستوطنون لتنفيذ أكبر اقتحام تاريخي للمسجد الأقصى في 29 من شتنبر الجاري بمناسبة ما يسمى “رأس السنة العبرية، والتي ستمتد لعشرة أيام.

وكانت مؤسسة القدس الدولية، دعت أمس الثلاثاء 13 شتنبر 2022 الفلسطينيين في القدس والأراضي المحتلة عام 1948 والضفة الغربية إلى “النفير العام والرباط في الأقصى في هذا الموسم الخطير من الأعياد اليهودية، والتصدي للمستوطنين المقتحمين”.

وطالبت المؤسسة في بيان لها “القيادة الأردنية والأوقاف الإسلامية في القدس بمواقفَ عملية مجدية تردع الاحتلال الذي يهدد المسؤولية التي يضطلع بها الأردن تجاه الأقصى”.

ويتعرض المسجد الأقصى المبارك لاقتحامات يومية ما عدا يومي الجمعة والسبت، في محاولة لفرض تقسيم زماني ومكاني فيه، وتزداد حدة هذه الاقتحامات وشراستها في موسم الأعياد والمناسبات الخاصة بالاحتلال.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى