هاجر بودراع.. أول مغربية تشغل منصب قاض بإيطاليا

اشتهرت الطالبة المغربية هاجر بودراع في وسائل الإعلام الإيطالية، بكونها أول مغربية مسلمة محجبة ستشغل منصب قاض في إيطاليا، بعد اجتياز امتحان التخرج من معهد القضاء بمدينة “تورينو” حسب ما تناقلته وسائل إعلامية إيطالية ووطنية.

وسبق أن أعلن في المملكة المتحدة عن تعيين رافيا أرشد، البالغة من العمر 40 سنة، نائبا لقاضي المنطقة في محكمة ميدلاندز في سنة 2020 بعدما عملت 17 عاما في مجال القانون، لتصبح -حسب موقع اندبندنت عربي- أول امرأة مسلمة تشغل منصب “قاض” في المملكة المتحدة. 

وأوردت المصادر أن المغربية هاجر بودراع، البالغة من العمر 30 سنة، تنحدر من أسرة مغربية محافظة، تضم 7 إخوة، والدها يعمل مزارعا بحقول مدينة “تورينو” الإيطالية، وفي إطار التدريب المهني للقضاة، تعمل “هاجر” حاليا كقاض متدربة في قسم النيابة العامة بمحكمة فيرونا.

وأفادت المصادر ذاتها أن بودراع تراهن على اعتلائها هذا المنصب الحساس في هرم القضاء بإيطاليا من أجل إثبات ذاتها بعيدا عن الصور النمطية والأفكار العنصرية من جهة، ومن جهة ثانية لتمثيل بلدها ودينها بشكل يدعو للفخر والاعتزاز.

واستطاعت مجموعة من النساء المغربيات الدخول إلى مؤسسات في الدول الغربية، فعلى سبيل المثال، تحدث الإعلام عن دخول رئيسة مؤسسة المسلم الأخضر كوثر بوشالخت البرلمان الهولندي كأول مغربية محجبة مسلمة.

من جهة أخرى، كشفت دراسة ميدانية تعرض 65 بالمائة من المسلمات للمنع من التوظيف بسبب الحجاب، وأظهرت أن 65% من المسلمات اللاتي يرفقن صورهن بالحجاب مع السيرة الذاتية عند التقديم على وظيفة في هولندا، يرفضن بشكل مباشر دون الدعوة لمقابلة شخصية، وكذلك بنسب متقاربة في إسبانيا وألمانيا.

واعتمدت الدراسة الميدانية -التي نشرت على موقع تابع لجامعة “أكسفورد” البريطانية- على تقنية المراسلة بين عدد من المسلمات المحجبات في دول ألمانيا وهولندا وإسبانيا، وعلى الأدبيات الحديثة بالمجتمعات الأوربية التي تميز بين المعارضة العامة تجاه المسلمين بشكل عام ومعارضة الممارسات الدينية للمسلمين، مثل ارتداء الحجاب وذلك استنادًا إلى تجربة ميدانية منسقة عبر الوطنية حول التمييز في التوظيف.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى