صاحب نظرية تعليم اللغة العربية بالفطرة والممارسة عبد الله الدنان في ذمة الله

توفي الدكتور عبد الله الدنان الباحث اللغوي والروائي والشاعر الفلسطيني، ورائد نظرية تعليم اللغة العربية بالفطرة والممارسة أو الانغماس اللغوي في منزله في العاصمة السورية دمشق.

ونعت أسرة الراحل على صفحته الرسمية بفيسبوك قائلة: “لطالما كنت معطاءً وصاحب رسالة بذلت سنوات طويلة في سبيل نهضة أمتنا ولغتنا العربية، رحلت ولكن سيبقى أثرك الطيب لأجيال”.

ولد الدنان في صفد بفلسطين عام 1931 ويقيم في سورية منذ عام 1948. ويعد أحد مؤسسي حركة فتح بفلسطين المحتلة.

 حصل على  الإجازة في الأدب الإنجليزي وأهلية التعليم الثانوي من جامعة دمشق. درس في جامعة لندن ونال الماجستير في التربية والدكتوراه في العلوم اللغوية.

أمضى أكثر من ستين عاما في التربية معلما ومدرسا وأستاذا جامعيا، و قام بإجراء البحوث اللغوية لبرنامج افتح يا سمسم وأشرف على اللغة العربية للبرنامج كما ألف للبرنامج أكثر من ثلاثين قصيدة.

يعد عبد الله الدنان هو صاحب نظرية تعليم اللغة العربية بالفطرة والممارسة التي تهدف إلى القضاء على الضعف العام باللغة العربية في الوطن العربي. طبق نظريته بداية على ابنه «باسل» وابنته «لونة» فأتقنا التحدث باللغة العربية الفصحى السليمة والمعربة وهما في الثالثة من العمر.

أسس في الكويت دار الحضانة العربية عام 1988، وفي سورية روضة الأزهار العربية عام 1992 لتعليم اللغة العربية للأطفال بالفطرة والممارسة لإنشاء أجيال عربية قارئة ومفكرة ومبدعة. وصمم برنامجا لتدريب المعلمين والمعلمات وغيرهم على المحادثة باللغة العربية الفصحى ويستغرق إعطاء هذا البرنامج اثني عشر يوماً، بواقع ساعتين ونصف يوميا.

انتشرت نظرية الدنان في تعليم اللغة العربية بالفطرة والممارسة في الأقطار العربية، وتبنته حتى الآن العديد من المدارس ومراكز التنمية. وقد قام بتدريب كل المعلمين والمعلمات في هذه المدارس والمراكز على المحادثة بالعربية الفصحى.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى