الرئيسية-ثقافة و مجتمعرمضان

محمد سالم إنجيه: هذه عادات أهل الصحراء في رمضان، وهذه رسالة رمضان للأسرة المغربية

يسر موقع الإصلاح أن يقدم لزواره ومتصفحيه، من خلال هذه النافذة طيلة رمضان المبارك، دردشات رمضانية مع وجوه دعوية في قضايا مختلفة، دردشة اليوم مع الدكتور والداعية محمد سالم إنجيه أحد العاملين في مجال الدعوة والفكر والثقافة بمدينة العيون، والأقاليم الصحراوية المغربية.

وفيما يلي نص هذه الدردشة: 

الدكتور محمد سالم إنجيه،  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ورمضان مبارك سعيد، وشكرا لكم على قبول دعوة موقع الإصلاح، وهذه بعض الأسئلة يمكن أن نوجهها إليكم:

1ـ ما الذي يميز عادات رمضان لدى أهل منطقة الصحراء؟

أهل الصحراء كغيرهم من المسلمين يستقبلون رمضان بانشراح، وفيه تبرز معادنهم الخيرة، بما يقومون به من أعمال وطاعات، ولا أحسب أن هناك عادات خاصة بهم ذات بال، خاصة أن رياح العولمة في المعايش عامة قد أصابتهم بقدر، حال دون التميز.

نعم من العادات القديمة التي تتجدد في رمضان كثافة الزيارات بين الأصدقاء والأسر، وجلسات الشاي التي تشهد فسحة في الزمن أكثر من الأوقات العادية، والتي تأتي على كل الموضوعات والقضايا الخاصة والعامة دون حواجز، حتى تكاد توسم بالفضول، وإن كانت هذا الموسم قد تأثرت بقرار الحظر المانع من التجول والتنقل، فضلا عن تعطيل صلاتي العشاء والفجر في المساجد..

 2ـ في نظركم، ما هي أبرز رسالة لرمضان في ظل استمرار حالة الطوارئ الصحية؟

رسالة رمضان هي هي؛ رسالة استجابة لأمر الله تعالى، واستعادة لألق القرب من الله تعالى، وعودة للنهل من معين الذكر الحكيم، وإحياء عبادة الدعاء الذي هو مخ العبادة، وتحرر من أَسر الشهوات، وتجدد الاجتماع الأسري، والمشاركة في عبادة صوم رمضان للتحقق من إقامة ركن من أركان الدين.

نعم تتغير الظروف والأحوال، لكن المشاعر تنمو في ظل الطوارئ، وبمناسبتها ربما يشتد التعلق بالله تعالى والتعرف على جلاله، فينتبه الغافل إلى عظيم مِنَنِه وأفضاله؛ فحدوث الشدائد، ووقوع البلاء، والحرمان من المتع، كل ذلك يُذكِّر بنعم الله السابغة وعلى رأسها نعمة الحرية والصحة.

3ـ في رمضان يتجدد الحديث عن الأسرة، فما هو الاعتبار الذي يمكن لرمضان أن يقدمه للأسرة المغربية؟

شهر رمضان من مواسم الخيرات، فيه نفحات ربانية، تعُم العالمين، المسلمون بانخراطهم في جملة من الطاعات الجماعية، وباقي الخلق بما يتاح لهم من الاطلاع على خيرية هذه الأمة وجميل تآزرها، وتراجع منسوب مجافاة طريق الهدى.

هذا على العموم، وبخصوص تأثير مناشط رمضان على الأسرة؛ فلا شك أنه يمثل فرصة ذهبية للرجوع الجماعي لله تعالى، والإقبال على الطاعات، والقيام بالواجبات وصلة الأرحام، وفيه يكون أفراد الأسرة أقرب لتحقيق مقاصد السكن والمودة والرحمة، والإحسان والرفق، وغَفْر الهفوات والتغافل عن الزلات، والنصح والتعاون، واستعادة كثير من القيم التي تعتبر أُسَّ الحياة السعيدة؛ وعباد الرحمن هو الذين يطلبون إمامة المتقين، ويسألون الله تعالى قرة العين في الأزواج والذرية.

رمضان موسم خير يتجدد، والسابقون هم الذين يحرصون على أداء حق الله تعالى بالصيام والقيام وملازمة ما يرضي الله تعالى في أيام رمضان ولياليه، ويحرصون على ملء أوقاتهم كافة بمختلف أوجه البر وعلى رأسها توطيد العلاقات الأسرية، والعزم على التخلي عن كل الأخلاق السيئة والسلوكات غير المناسبة. 

إن المحروم في رمضان من فاته تقوية صلته بربه والإخلاص له، والتدرب على العمل الصالح، وتجديد علاقاته مع رحمه وقرابته وذوي الحقوق عليه، فضلا عن عامة الخلق، طاعة لله تعالى.

4ـ حدثنا أستاذ سالم عن أبرز اهتماماتكم العلمية في شهر رمضان؟

يمثل رمضان فرصة لتدارك ما ضاقت عنه الأوقات العادية، من مطالعات لكتب ورسائل، ومشاهدات لمواد إعلامية هادفة، ومتابعة لأحداث جارية، ومن أهم ما انشغلت به الإسهام في إدارة لقاءات في موضوع الأسرة ضمن الأنشطة الدعوية للحركة بالصحراء، والشروع في إعادة صياغة استشارات أسرية كنت قد قدمتها على موقع المستشار الإلكتروني لتكون مادة عملية في الإرشاد الأسري في حلقات مسجلة سنعمل على نشرها على اليوتوب بحول الله، ومتابعة سلسلة قراءات بتسجيل ملخصات لموضوعات كتاب: “الأسرة المسلمة في ظل التغيرات المعاصرة”، إضافة إلى متابعة دورات فريضة الزكاة التي نظمها مسؤولو منظمة الزكاة العالميةwww.IZakat.org. والمشاركة في تقديم عروض تربوية ودعوية.

كلمة ختامية: أشكر موقع الإصلاح على هذه المبادرة الطيبة، وتقبل الله صيامكم.

موقع الإصلاح: شكرا لكم  أستاذ محمد سالم إنجيه  على هذا الوقت التي خصصتموه لموقع الإصلاح، وتقبل الله صيامكم وقيامكم، وجزاكم الله خيرا.

الإصلاح

-*-*-*-*-*-*-*-*-

إقرأ أيضا:

محمد سالم انجيه يكتب: رحلة الوفاء والصلة

تعرف على الدكتور محمد سالم إنجيه:

  • عدل موثق بدائرة نفوذ محكمة الاستئناف بالعيون منذ سنة 1993
  • خريج كلية الشريعة بأكادير سنة 1991 .
    خريج دار الحديث الحسنية بالرباط سنة 199
  • قدم بحثا لنيل الإجازة في كلية الشريعة : ” كتابات حول مدونة الأحوال الشخصية عرض ومناقشة”.
  • قدم بحث تخرج في دار الحديث في موضوع : ” العلامة محمد مولود بن أحمد فال اليعقوبي الشنقيطي ( ت : 1323هـ) : حياته وآثاره العلمية “.
    • وبحث دكتوراه  بدار الحديث الحسنية بتاريخ فاتح مارس 2006 في موضوع : فتاوى البدع الصادرة عن فقهاء المالكية بغرناطة في القرن الثامن الهجري : دراسة تحليلية” .
    • وله مقالات وعروض متفرقة في موضوعات أسرية وأدبية وعلمية…

اطلع أيضا على:

محمد حقي في دردشة رمضانية، هكذا يخدمُ رمضانُ الأسرةَ، وهذه أبرز اهتماماتي في هذا الشهر

الأستاذ فوزي بهداوي في دردشة رمضانية 

بنينير في دردشة رمضانية: هذه أبرز رسالة لرمضان في ظل الجائحة

مستور في دردشة رمضانية: الإيمان يحرر الإنسان لكي لا تأسره الدنيا أو العادات أو الشبهات أو الشهوات

قرطاح  في دردشة رمضانية: رمضان يسهم في تغيير عوائد المسلم الاستهلاكية، ورمضان شهر الرحمة

عبد الله اشبابو في دردشة رمضانية: رمضان مدرسة قرآنية بفضائل تربوية وروحية واجتماعية

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى