الأستاذ عبد الله اشبابو في دردشة رمضانية: رمضان مدرسة قرآنية بفضائل تربوية وروحية واجتماعية

يسر موقع الإصلاح أن يقدم لزواره ومتصفحيه، من خلال هذه النافذة طيلة رمضان المبارك، دردشات رمضانية مع وجوه دعوية وقيادات تنظيمية في قضايا مختلفة، دردشة اليوم مع الأستاذ والداعية عبد الله اشبابو أحد العاملين في مجال الدعوة والفكر والثقافة بمدينة طنجة.

وفيما يلي نص هذه الدردشة: 

الأستاذ عبد الله اشبابو، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ورمضان مبارك سعيد، وشكرا لكم على قبول دعوة موقع الإصلاح، وهذه بعض الأسئلة يمكن أن نوجهها إليكم:

1ـ ما طبيعة العلاقة بين رمضان ورد الاعتبار للأسرة؟

تتجلى العلاقة بين رمضان ورد الاعتبار للأسرة في جمع شملها وأُنسها وتذاكرها فيما بينها، وهذا فعلا هو الأمر الذي يخص هذا الشهر الكريم، فشهر رمضان شهر جمع الأسرة بامتياز وشهر تماسكها وتآنس أفرادها فيما بينهم، فهو الشهر الوحيد من بين شهور السنة الذي يجمع شتات الأسرة على مائدة واحدة وفي وقت واحد في ساعة الإفطار وفي ساعة السحور، وهو ما لا يتحقق في بقية أيام السنة، نظرا لمواعد العمل المختلفة لأفراد الأسرة، فيندر أن يجتمع جميع أفراد الأسرة على مائدة الفطور صباحا، وقد لا يجتمعون كذلك كلهم على مائدة الغذاء نهارا، وقد لا يحصل هذا الجمع حتى على مائدة العشاء نظرا لتأخر الأب في المقهى أو في أي مكان آخر، وتأخر الأولاد أحيانا في التجوال مع أصدقائهم؛ وهو أمر يحدث في المدن عادة، فسبحان الله الذي جعل عبادة الصيام وجعل هذا الشهر ذا فضائل تربوية وروحية واجتماعية وجمع شمل بامتياز للأسرة.

2ـ بعض الناس يتذرعون بالصيام، فيتأثر نشاطهم المهني والوظيفي خلال رمضان، فما الذي يمكن قوله لهؤلاء؟

العلاقة بين شهر رمضان والقيام بالمهمة المنوطة سواء في الوظيفة أو في العمل على أحسن وجه ممكن، من حيث لا يُأخذ الصائم الصيام ذريعة للغش في عمله أو التهاون فيه أو التقصير فيه.

فعلا؛ شهر رمضان هو شهر تربية وتزكية بامتياز فإذا صامه المؤمن حق الصيام استفاد من تربيته وتزكيته في سلوكه، ومن ضمنه سلوكه في عمله ومهنته، إذ يجب أن يعتبر العمل الذي يتعيش منه ويعيل منه أسرته عبادة من العبادات ووسيلة لكسب الأجر والثواب، لقوله صلى الله عليه وسلم لسعد: “وإنك لن تنفق نفقة تبغي بها وجه الله إلا أجرت عليها…” إلى آخر الحديث، كما يجب عليه أن يتقن العمل سواء في الوظيفة أو في المهنة بحيث يؤديه على أحسن وجه، ولا يتحين الفرصة أو يتعذر بالصيام وغيره.

صورة من الجمع العام الوطني لحركة التوحيد والإصلاح 2018 بالرباط

فالإتقان في العمل والإحسان فيه يوجب محبة الله عز وجل لقوله صلى الله عليه وسلم: “إن الله يحب إذا عمل أحد منكم عملا أن يتقنه”، ولذلك فليس من المنطقي أو من المعقول أن يتعذر العامل أو الموظف عن القيام بعمله على أحسن وجه باعتبار أنه متعب أو صائم، فقد كان الصحابة رضوان الله عليهم في هذا الشهر يجاهدون في سبيل الله في ظل حر الصحراء وجوها المتلهب، ومع ذلك لم يكونوا يقصرون في هذا الجهاد ولا في عملهم، فكيف بموظف وهو في الإدارة أو في المدرسة أو في غيرها من الأماكن، فالعمل إذن عبادة فينبغي ألا يقصر الإنسان فيه في أي مجال كان.

2ـ ما هي أبرز اهتماماتكم ، أستاذ عبد الله،  في شهر رمضان؟

الشهر الكريم هو شهر القرآن ومدرسة قرآنيه فلا يليه محراب للقرآن الكريم، فهو إذن الشهر الذي بدأ فيه الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأول آية “اقرأ باسم ربك”، يتصدرها الأمر بالقراءة فهذا درس قوي وواضح على المؤمن والمؤمنة ألا يتوقف عن القراءة والمطالعة والبحث لتثقيف نفسه ومعرفة أمور دينه ومعرفة أمور الدنيا، فالقراءة هي مصدر الخير كله فبها يطلع الإنسان على جميع ما ينفعه في الدنيا والآخرة، وهي الاستجابة لهذا الأمر الإلهي (إقرأ)، وعلى المؤمن أن يستغل وقت الفراغ في القراءة، وإذا وهبه الله موهبة في الكتابة فعليه ألا يقصر في إفادة غيره بما حباه الله تعالى من مواهب، سواء فيما يتعلق بالعقيدة أو التربية الإسلامية أو الآداب وغيرها من الأمور التي تعود بالنفع على الإنسان، وتعود عليه بتثقيف عقله بالثقافات ذات النفع الدنيوي والأخروي.

كلمة ختامية: أشكر موقع الإصلاح على هذه المبادرة الطيبة، وتقبل الله صيامكم.

موقع الإصلاح: شكرا لكم  أستاذ عبد الله اشبابو   على هذا الوقت التي خصصتموه لموقع الإصلاح، وتقبل الله صيامكم وقيامكم، وجزاكم الله خيرا.

الإصلاح

-*-*-*-*-*-*-*-*-

تعرف(ي)  أكثر على الأستاذ عبد الله اشبابو من خلال: 

عبد الله اشبابو … من منبر الدعوة إلى معترك السياسة

 

ذات الصلة: 

محمد حقي في دردشة رمضانية، هكذا يخدمُ رمضانُ الأسرةَ، وهذه أبرز اهتماماتي في هذا الشهر

الأستاذ فوزي بهداوي في دردشة رمضانية 

بنينير في دردشة رمضانية: هذه أبرز رسالة لرمضان في ظل الجائحة

مستور في دردشة رمضانية: الإيمان يحرر الإنسان لكي لا تأسره الدنيا أو العادات أو الشبهات أو الشهوات

قرطاح  في دردشة رمضانية: رمضان يسهم في تغيير عوائد المسلم الاستهلاكية، ورمضان شهر الرحمة

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى