في يومهم العالمي: اليونيسف تسلط الضوء على حق الطفولة في الحماية من جميع أشكال التمييز

اختارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” إحياء اليوم العالمي للطفل لعام 2022 بشعار “الشمول لكل طفل”، من خلال تسليط الضوء على حقوق هذه الفئة في الحماية من جميع أشكال التمييز على مستوى حقوقها.

وأظهر تقرير للمنظمة أن التمييز ضد الأطفال ما زال منتشرا في العالم على أساس العرق واللغة والدين، وأن الأطفال من الفئات المهمشة في 22 دولة منخفضة ومتوسطة الدخل متخلفون كثيرا عن أقرانهم في مهارات القراءة.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف كاثرين راسل: “إن الحرمان والتمييز خلال الطفولة يسببان ضررا قد يدوم مدى الحياة وهذا يؤذينا جميعا. إن حماية حقوق كل طفل – أيا كان وفي كل مكان – هي أضمن طريقة لبناء عالم أكثر سلاماً وازدهاراً وعدلاً للجميع”.

وتحتفل بلاد المعمور باليوم العالمي للطفل هذه السنة بالتزامن مع الذكرى السنوية لاعتماد اتفاقية حقوق الطفل، لتسليط الضوء على وضعية هذه الفئة باعتبار أن الاستثمار في الطفل اليوم هو ضرورة من أجل بناء غد أفضل.

وأُعلن يوم الطفل العالمي في عام 1954 باعتباره مناسبة عالمية يُحتفل بها في 20 نوفمبر من كل عام لتعزيز الترابط الدولي وإذكاء الوعي بين أطفال العالم وتحسين رفاههم، وهو اليوم الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان حقوق الطفل سنة 1959، وهو أيضا تاريخ اعتماد الجمعية العامة لاتفاقية حقوق الطفل في عام 1989.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى