عن عمر ناهز 96 عاما، صاحب كتاب «الإسلام يتحدى» وحيد الدين خان يرحل إلى دار البقاء

 توفي العالم الهندي وحيد الدين خان (96 عاما). اليوم الأربعاء 8 رمضان سنة 1442هـ الموافق لـ21 من أبريل 2021م، بعد مضاعفات من وباء كورونا، وقد اشتهر  في العالم الإسلامي بكتابه «الإسلام يتحدى».

وقد انطلق الراحل  خان من مدينة أعظم كره بالهند والتي ولد بها، وتعلم في جامعة الإصلاح العربية الإسلامية، وبدأ وحيد الدين يقدم حصيلة فكره بعد دراسات عميقة وفي البدء انتظم في سلك لجنة التآلف التابعة للجماعة الإسلامية بالهند وعمل سنوات معدودة، ثم أمضى ثلاث سنوات مكباً على التآلف في المجمع الإسلامي العلمي التابع لندوة العلماء بلكناؤ، ثم شغل رئيس تحرير الجمعية الأسبوعية في دلهي (1967) لمدة سبع سنوات حتى أغلقت المجلة من قبل السلطات وفي أكتوبر سنة (1976) أصدر لأول مرة ومستقلاً عن كافة الهيئات مجلة (الرسالة) ودأبت هذه المجلة الشهرية على الصدور حتى الآن ونالت حظاً كبيراً من النجاح و القبول ولقد ألف الأستاذ وحيد عدّة مؤلفات هامة نذكر منها على الخصوص « الإسلام يتحدى »، « الدين في مواجهة العلم»، « تجديد الدين»، «الإسلام والعصر الحديث»، « حكمة الدين »، «قضية البعث الإسلامي»، « الإنسان القرآني»، «الإسلام » وكل هذه المؤلفات ترجمت إلى العربية ومن المؤلفات الهامة التي لم تترجم له: «محمد رسول الثورة»، «ظهور الإسلام »، « الله أكبر»، بالإضافة إلى تفسيره للقرآن « تذكير القران» إلى غير ذلك من المؤلفات التي تربو على خمسين كتاباً، و عدد كبير من  المقالات المنشورة وغير المنشورة.

وقد ترجمت عدد من المؤلفات  إلى اللغة العربية، من أبرزها: 

  • الإسلام يتحدى
  • الدين في مواجهة العلم
  • حكمة الدين
  • تجديد علوم الدين
  • المسلمون بين الماضي والحاضر والمستقبل
  • خواطر وعبر

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى