رغم التدخل الأمني لتفريق الوقفة التضامنية، شعارات رُفعت للتضامن مع المقدسيين، والتنديد بالعدوان الصهيوني(فيديو)

حضر عدد كبير من المغاربة إلى الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني التي دعت إليها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، مساء يوم الاثنين 10 ماي 2021، أمام مقر البرلمان بالرباط.

وفي تصريح خص به موقع الإإصلاح، قال الناشط الحقوقي رشيد فلولي أن هذه الوقفة تأتي  للتنديد  بالاعتداءات الوحشية والهمجية التي شنتها قوات الاحتلال الصهيوني على المرابطين في المسجد الأقصى المبارك، وفي إطار التحية والتضامن ودعم صمود للمقدسيين والتنديد بالإجرام والأرهاب الصهيوني.

وقد تعرضت هذه الوقفة التضامنية للمنع من قبل القوات العمومية التي تدخلت لتفريق المشاركين، ونفس الشيء حصل مع وقفة تضامنية شهدتها مدينة الدارالبيضاء مساء هذا اليوم.  ورغم التدخل الأمني، فقد أصر المحتجون على رفع الشعارات  والتعبير عن استنكارهم لما يجري في القدس والتنديد بالتطبيع. 

يذكر أن  المبادرة المغربية للدعم والنصرة قد دعت إلى المشاركة في الوقفة  المزمع تنظيمها امام البرلمان مساء يوم 10 ماي 2021، وهي الوقفة التي عرفت مشاركة واسعة من قبل فعاليات المجتمع المدني والسياسي، 
ومن جهة حركة التوحيد والإصلاح، فقد  شارك كل من رئيس الحركة الأستاذ عبد الرحيم شيخي، إلى جانب الأخ  رشيد  فلولي، وعدد من قيادات التوحيد والإصلاح.

 

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى