دراسة: فوائد صحية كثيرة للإقلاع عن التدخين تظهر في غضون دقائق

كشف تقرير نشره موقع “سكاي نيوز” الفوائد العظيمة للإقلاع عن التدخين حتى بعد دقائق قليلة من القيام بذلك انطلاقا دراسة خاصة بجمعية الرئة الأمريكية.

وأفادت الدراسة أنه من أول تنفس خال من التدخين، يبدأ الجسم في التغيير نحو الأفضل، ومع كل الأنفاس الصحية التي تأخذها في الأسابيع والأشهر التالية، تتضاعف تلك الفوائد.

وأشارت الدراسة إلى أن المقلع سيواجه بعض المشاكل في التركيز والنوم والجوع، وزيادة الوزن ومشاعر الاكتئاب والقلق والحزن، وتبدأ الفوائد الصحية للإقلاع عن التدخين بعد حوالي 20 دقيقة من الإقلاع عنه.

ويستغرق الأمر-حسب الدراسة-  بضعة أيام حتى تعود مستويات أول أكسيد الكربون في الدم إلى وضعها الطبيعي، وفي غضون أسبوعين إلى ثلاثة أشهر، تبدأ الدورة الدموية في التحسن وتزداد جودة وظائف الرئة. وبمرور الوقت، يقل خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي وسرطان الرئة.

وحسب الدراسة -التي نقلت وكالة “يو بي آي” للأنباء نتائجها- ستزداد قوة عضلات المقلع عن التدخين بسبب توفر المزيد من الأكسجين في دمه، وتنخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأنواع معينة من السرطان.

كما ستنخفض مخاطر إصابة الشخص بنوبة قلبية بشكل كبير في غضون عام إلى عامين. وتضيف الدراسة أن بعض مشكلات الخصوبة تحل مع عودة مستويات هرمون الأستروجين إلى طبيعتها، ومن بين التحسينات الجمالية للإقلاع عن التدخين بشرة أكثر صفاءً وأقل تجعدا، و تذوق وحاسة شم أفضل، بالإضافة  لمكافحة التدهور العقلي، حيث يكون أقل بالنسبة لأولئك الذين يقلعون عن التدخين، خاصة إذا توقفوا عن التدخين في منتصف العمر.

مواقع إعلامية

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى