حفل تأبين للداعية والمربي بنجرينيجة في الفقيه بنصالح

أقيم حفل تأبين للأستاذ الفقيد إبراهيم بنجرينيجة رحمه الله، المسؤول السابق لحركة التوحيد والإصلاح بإقليم الفقيه بن صالح، والذي وافته المنية  في بحر هذا الأسبوع (يوم عيد الفطر)، وقد حضر أهل الفقيد وإخوانه وأخواته في الله وأصدقاؤه ومعارفه ومحبوه من جميع أنحاء إقليم الفقيه بن صالح وبني ملال والمناطق المجاورة، في جو يسوده الخشوع وتغشاه السكينة.
وقد نعته حركة التوحيد والإصلاح فرع الفقيه بنصالح في رسالة تعزية، جاء فيها: “اختار الله تعالى إلى جواره أخانا ورفيق دربنا في الدعوة إلى الله تعالى إبراهيم بنجرينيجة، وبهذه المناسبة الأليمة وباسم كافة أعضاء حركة التوحيد والإصلاح إقليم الفقيه بن صالح نرفع أحر التعازي لزوجة أخينا الأخت عتيقة جهار وأبنائه، وكافة أصهاره وأقاربه ومعارفه ومحبيه. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.
ويعد الفقيد أحد رجالات الدعوة إلى الله تعالى بإقليم الفقيه بن صالح وأحد أبنائها البررة، وكان مسؤولا سابقا للحركة للإقليم وعضوا فاعلا بالمكتب الإقليمي للحركة إلى أن توفاه الله تعالى.
واشتمل برنامج الحفل بين قراءات قرآنية، ومواعظ تذكيرية، وشهادات في حق الراحل، ودعاء خاشع.
وقد نعاة أيضا الأستاذ حسن سماع قائلا: شاء الله عز وجل أن نفتقد أخانا العزيز “إبراهيم بنجرينيجة” (المسؤول السابق لحركة التوحيد والإصلاح بإقليم الفقيه بن صالح) الذي وافته المنية يوم عيد الفطر (2-5-2022)…كان إنسانا وقورا طيبا معطاءا مضحيا بجهده وماله ووقته في أعمال الدعوة والخير… تعلمت منه – كما تعلم منه غيري – (خاصة في المخيمات الصيفية) حب الخير والتضحية من أجله.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى