“حماس” في رسالة تهنئة لـ”المبادرة”: رمضان أفشل مخططات الاحتلال الصهيوني ومتفائلون باقتراب عيد النصر المبين

هنأت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” المبادرة المغربية للدعم والنصرة بعيد الفطر المبارك في رسالة أرسلها رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية لحركة حماس الدكتور خليل الحية إلى منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة الأستاذ رشيد فلولي والمؤرخة بتاريخ 30 أبريل 2022.

وجاء في رسالة التهنئة أن عيد الفطر المبارك هو الذي كرم الله به الأمة وجعله يوما عظيما لها ولشعوبها، وعنوانا للفرحة والسعادة، وشكر للمنعم سبحانه على خيره العميم، وفضله الجليل.

وأفادت رسالة التهنئة أنه من البشريات العظيمة في شهر رمضان للشعب الفلسطيني أن أفشل بفضل الله تعالى ما كان يسعى له الاحتلال من تفريغ المسجد الأقصى المبارك من المعتكفين والمصلين والمرابطين، وتدنسيه بذبح قرابينهم المزعومة داخل باحاته.

وأضاف رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية لحركة حماس في رسالته أن أمتنا جمعاء وكل أحرار العالم الذين يؤمنون بحق المقاومة والدفاع عن المقدسات، ورفع كل أشكال الاحتلال والظلم، استبشروا بهذا.

ومما جاء في رسالة التهنئة “وإننا متفائلون أن لنا موعدا مع عيد النصر المبين، نشهده سويا بإذن الله تعالى في باحات المسجد الأقصى المبارك عزيزا محررا، وقد اجتمع شمل أمتنا وشعوبها، وتوحدت غاياتها وأهدافها، وانتصرت على من يعاديها ويكيد لها ويمكر بها، وأعادت الأمل إلى شعوب انتظرته طويلا”.

وجدد الدكتور خليل الحية في نهاية رسالته التهنئة للأستاذ رشيد فلولي ولجميع وعناصر المبادرة المغربية للدعم والنصرة وللشعب المغربي بهذا العيد المبارك، “سائلين الله سبحانه أن يعيده علينا وقد تحررت بلادنا، وقد تحققت آمال شعوبنا العربية والإسلامية بالوحدة ونبذ الفرقة والخلاف، والأمن والاستقرار، ثم الازدهار”. 

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى