دعوات اقتحام الأقصى غدا.. الأوقاف الأردنية والفصائل الفلسطينية تحذر من تفجير الأوضاع في القدس

دعت جماعات استيطانية متطرفة إلى اقتحام المسجد الأقصى في القدس المحتلة يوم غد الخميس 05 ماي 2022، بالتزامن مع احتفال الكيان بذكرى تأسيسه سنة 1948 أو ما يسمى بـ”عيد الاستقلال”.

ودعت جماعة “نشطاء لأجل الهيكل” اليمينية (غير حكومية)، في منشور عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إلى “الاحتفال بالاستقلال في جبل الهيكل” في إشارة إلى المسجد الأقصى، من خلال التلويح بعلم كيان الاحتلال وترديد “النشيد الوطني الإسرائيلي”.

من جهتها، أهابت الهيئة الوطنية لدعم وإسناد الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل، بجماهير الأراضي المحتلة عام 48، وكل من يستطيع الوصول للقدس، الحشد والزحف غدا الخميس لساحات المسجد الأقصى؛ لحمايته من إجرام الصهاينة، ومنعهم من دخوله وتدنيسه.

وحذرت وزارة الأوقاف الأردنية من أي محاولة جديدة من قبل المتطرفين اليهود لاقتحام المسجد الأقصى غدا الخميس، معتبرا أن ذلك يمكن أن يجر المنطقة إلى حروب وصراعات لا تحمد عواقبها.

إقرأ أيضا: “مجموعة العمل” تجدد التأكيد على ثلاثية الموقف الوطني “مغاربة مقاومون – على القدس مرابطون – للتطبيع رافضون”

وحمَّلَت الفصائل الفلسطينية ما يجري في القدس والمسجد الاقصى ومسؤولية إشعال الأوضاع في المدينة للاحتلال، والذي قد يُواجه بتفجير الغضب الفلسطيني والعربي ضده.

وكانت قوات الاحتلال قد منعت مساء أمس الثلاثاء رفع أذان العشاء من مآذن المسجد الأقصى المبارك بدعوى عدم التشويش على المسؤولين الإسرائيليين الذين يشاركون في احتفال تهويدي في ساحة البراق.

يُشار إلى أن الفلسطينيين المرابطين والمعتكفين في المسجد الأقصى في رمضان أفشلوا مخطط جماعات “الهيكل” في إدخال قرابين عيد “الفصح” العبري إليه وذبحها ونثر دمها في باحاته.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى