“مجموعة العمل” تجدد التأكيد على ثلاثية الموقف الوطني “مغاربة مقاومون – على القدس مرابطون – للتطبيع رافضون”

نظمت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، وقفة شعبية أمام البرلمان وسط العاصمة الرباط، ظهر اليوم الجمعة 29 ابريل 2022، إحياء ليوم القدس العالمي الذي تحييه الأمة الاسلامية في يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

وخلال الوقفة تلا الدكتور عبد القادر العلمي منسق “مجموعة العمل” بيان الوقفة، الذي جددت فيه التأكيد على ثلاثية الموقف الوطني الشعبي المغربي الثابت:  “مغاربة مقاومون.. على القدس مرابطون .. للتطبيع رافضون”، باعتباره الموقف النابع من عمق الانتماء الوطني الأصيل الممتد منذ قرون خلت لعنوان حارة وباب المغاربة بالقدس كشاهد على الحضور المغربي الكفاحي ضد العدوان والاستعمار لفلسطين.. والمتواصل إلى اليوم ضد المشروع الصهيوني السرطاني العدو لفلسطين (بالاحتلال) وللمغرب بالاختراق والتخريب المدمر ..

إقرأ أيضا: عشرات المواطنين يشاركون في الوقفة الشعبية دعما لصمود المقدسين ورفضا للتطبيع

وفيما يلي نص البيان:

يوم القدس العالمي.. مغاربة مقاومون..على القدس مرابطون..للتطبيع رافضون

ككل عام .. في الجمعة الأخيرة من كل رمضان .. يتجدد العهد والوفاء للقدس وفلسطين .. كقضية وطنية ثابتة في وجدان الشعب المغربي مثله في ذلك مثل كل شعوب الأمة وأحرار الإنسانية .. في يوم القدس العالمي الذي صار موعدا عالميا منذ عقود .. يتجدد فيه التأكيد على: عدالة وقدسية قضية القدس .. وعلى همجية وعدوانية وإجرامية الكيان الصهيوني الغاصب ومعه كل منظومة الامبريالية العالمية المتوحشة.. وكذا منظومات التطبيع والعمالة الخادمة لهما من داخل جسم الأمة حكومات ونخبا ودوائر عميلة للاستعمار..

إنها ثنائية المشهد الذي يختزنه يوم القدس العالمي ..

مشهد الحق الشرعي الثابت والدائم الذي لن يسقط بالتقادم مهما تكالبت أجندات التصفية والتآمر العالمية والمحلية بالمنطقة.. بفضل شموخ خيار المقاومة وانجازاته على الأرض .. دحرا للعدوان.. وتثبيتا للحق الفلسطيني والعربي والإسلامي والإنساني في القدس وكل فلسطين..

ومعه مشهد العدوان والتطبيع مع العدوان .. الذي يريد .. فضلا عن تصفية قضية فلسطين والقدس .. يريد أيضا تصفية وجود كل الأمة عبر أجندات التخريب والفوضى الخلاقة التي تمر عبر صفقات التطبيع الخيانية المخترقة لجسم الأمة ومكوناتها تحت عناوين وأشكال متعددة ..

اليوم .. ونحن في مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين.. إذ نقف في هذه الساحة الشاهدة منذ عقود وإلى اليوم..على مئات الفعاليات الشعبية الوطنية الداعمة للحق الفلسطيني .. من وقفات ومسيرات واعتصامات .. بقلب العاصمة الرباط.. والرافضة لكل مشاريع التطبيع والصهينة الشاملة للمغرب دولة ومجتمعا… .. فإننا نجدد التأكيد على ثلاثية الموقف الوطني الشعبي المغربي الثابت:  مغاربة مقاومون.. على القدس مرابطون .. للتطبيع رافضون ..

وهو أننا في مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين.. وإلى جانب كل أبناء الشعب المغربي وقواه الحية إذ نرفع عنوان المقاومة في قضية فلسطين كخيار تحرري ثابت وأصيل .. فإننا نرفعه بنفس القوة .. وربما اكبر .. في الذود عن الوطن المغربي ضد معاول ومخالب الاختراق الصهيوتطبيعي التخريبي الماضية في تدمير كيان الوطن ومؤسساته وتاريخه وحاضره ومستقبله …

إنها المقاربة المنطلقة من عنوان: فلسطين قضية وطنية .. كما رسخها رجالات الحركة الوطنية المغربية خلال حقبة مقاومة الاستعمار وبعدها، وهي المقاربة التي تسقط أمام أصالتها و شموخها كل دعاوى و سمفونيات التطبيع مقابل الصحراء المغربية التي ضجت بها منابر الخيانة الوطنية والتصهين لتبرير وتمرير الصهينة الشاملة للبلاد وقرصنة الوطن ومؤسساته وسياساته الداخلية والخارجية..

نقف اليوم .. الجمعة الأخير من رمضان .. كما تقف كل شعوب الأمة من أقصاها إلى أقصاها دفاعا عن أقصاها المبارك .. ضد عدوان قطعان المستوطنين وجنود العدو الذين يستهدفون مسرى و معراج رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ومعه كذلك الكنائس والعتبات المسيحية في كل فلسطين وعلى رأسها كنيسة القيامة.. لنؤكد على أن هذا العدو وكيانه هو عدو لكل الأديان والمراجع الإنسانية باعتباره كيان احتلال وعنصرية وقتل وإرهاب .. يستحيل التطبيع معه مهما تم تهريبه وتنزيله بأدوات استبدادية سياسية ثقافية اقتصادية دبلوماسية …

فالشعب المغربي كان وما زال وسيبقى .. مع فلسطين.. مع المقاومة .. ضد العدوان .. ضد التطبيع مع المجرمين المعتدين .

وإلى أهلنا في فلسطين المحتلة .. نبرق من هذه الوقفة الشعبية.. آيات الفخر والإكبار لصمودهم البطولي في القدس والأقصى المبارك.. وفي كل ربوع الوطن المحتل .. مرابطين بالأقصى ومنتفضين بالضفة والداخل .. ومقاومين على ثرى غزة البطولة تحت ألوية كل الفصائل المجاهدة .

وعاشت القدس حرة ٱبية .. عاصمة لكل فلسطين من البحر إلى النهر ..

ولتسقط كل مشاريع الخيانة والعمالة والصهينة ..

الوقفة الشعبية في يوم القدس العالمي بالعاصمة الرباط.

27 رمضان 1443

الموافق 29 ابريل 2022

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى