“التعاون الإسلامي”: المسجد الأقصى “خط أحمر” والاقتحامات المستمرة له استفزاز لمشاعر المسلمين

حذرت منظمة التعاون الإسلامي أمس الاثنين 25 أبريل 2022، من المساس بالمسجد الأقصى، مؤكدة أنه “خط أحمر”، ولن تقبل بأي إجراءات غير قانونية تطول مدينة القدس المحتلة.

وجاء التحذير في بيان ختامي للمنظمة على مستوى المندوبين الدائمين، والذي بحث اعتداءات الكيان الصهيوني بحق المسجد الأقصى المبارك، بناء على طلب إندونيسيا وبالتشاور مع السعودية رئيس القمة الإسلامية الحالية.

واعتبر البيان أن القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك، أولى القبلتين وثالث الحرمين، خط أحمر للأمة الإسلامية، داعيا الدول الأعضاء إلى الالتفاف حول القدس، والدفاع عنها وعن مقدساتها، والتصدي لجرائم الاحتلال، وتوفير الدعم للشعب الفلسطيني، وتوفير مقومات الصمود له في مواجهة الاعتداءات الهمجية الصهيونية.

إقرأ أيضا: التقسيم الزماني والمكاني للأقصى.. محاولات متكررة تنكسر أمام صمود المرابطين

وفي نفس السياق، أدانت المنظمة استمرار الهجوم والاقتحامات المستمرة لجيش الاحتلال والمستعمرين المتطرفين على المصلين والمعتكفين في المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف، التي تصاعدت على نحو خطير خلال الأيام الماضية من شهر رمضان، واعتبرته استفزازا صارخا لمشاعر المسلمين، واستمرارا للعدوان على الشعب الفلسطيني وعلى القدس ومقدساتها.

كما طالبت برفض جميع الإجراءات غير القانونية التي تطال المدينة المقدسة، بما في ذلك محاولات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك الحرم القدسي الشريف، مؤكدة أنه لا شرعية قانونية أو دينية أو تاريخية لهذه الخطوات الخطيرة التي تمس بحرمة المسجد الأقصى المبارك.

يذكر أن المسجد الأقصى المبارك تعرض منذ بداية شهر رمضان إلى هجمة من قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين الذين دنسوه لايام متتالية بمناسبة ما يسمى بأعياد “الفصح اليهودي”، وذلك بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال التي كانت تقوم بإفراغ المسجد من المصلين لتسهيل دخول المستوطنين إليه، وهو ما أدى لمواجهات بين الفلسطينيين والشرطة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى