الفرع الإقليمي للحركة بالرشيدية يُدشن ملتقاه القرآني الـ11 بندوة “كيف نحيا بالقرآن الكريم”

دشن المكتب الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية، الأربعاء 13 أبريل 2022، ملتقى القرآن الكريم في نسخته الحادية عشر تحت شعار: لنجدد حياتنا بالقرآن الكريم، بندوة في موضوع: كيف نحيا بالقرآن الكريم؟، احتضنتها قاعة القدس بحي المحيط بمدينة الرشيدية.

وأكد الدكتور إبراهيم ماكوري، باحث في العلوم الشرعية وعضو مكتب مؤسسة شيخ الإسلام محمد بن العربي المدغري للبحوث والدارسات،  في مداخلته التي حملت عنوان: “إحياء الفرد والأسرة بالقرآن الكريم”، أن الحياة الحقيقية للإنسان لا تكون إلا بالقرآن الكريم، موضحا علاقة كتاب الله تعالى بالإنسان، وكيفية الحياة بالقرآن الكريم على المستوى الفردي والأسري، معرجا على الخطوات العملية التي تمكن من ذلك، أولها التزكية بمنهج التلقي، وثانيها التزكية بمنهج التعليم والتعلم أو التدارس، وثالثها التزكية بمنهج التدبر.

من جهته، سلط الدكتور عبد الغني قزيبر، أستاذ الدراسات الإسلامية بالكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، في مداخلة بعنوان: “إحياء المجتمع والأمة بالقرآن الكريم”، الضوء على مجموعة من الحقائق العلمية المتعلقة بالقرآن الكريم أهمها أنه رؤية ممتدة وليست محدودة، داعيا إلى أن يكون القرآن الكريم محور حديثنا في جميع مجالات حياتنا سواء على المستوى التربوي أو الفردي أو الأسري أو المجتمعي.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى