“مجلس الجالية” يسلط الضوء على دراسة جديدة حول “هجرة النساء المغربيات”

ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج، الجمعة المقبل بالرباط، ندوة علمية لتسليط الضوء على الدراسة التي سيصدرها حول ” هجرة النساء المغربيات “، في سياق إطلاق سلسلة بحثية جديدة بعنوان ” مذكرات المجلس “.

وأوضح المجلس، في بلاغ له، نشرت مضامينه وكالة “المغرب العربي للأنباء”، أنه سيصدر الجمعة (13 ماي الجاري) دراسة بعنوان ” هجرة النساء المغربيات: مسارات، طرق وأنماط الاندماج “، حررتها عالمة الاجتماع والخبيرة في الهجرة، السيدة فاطمة آيت بن لمداني، مشيرا إلى أن هذه الدراسة ستكون موضوع الندوة، التي ستنظم حضوريا وعن بعد، وستعرف مشاركة مجموعة من الخبراء في قضايا الهجرة النسائية، من المغرب وفرنسا وبلجيكا وبريطانيا.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الدراسة تأسست على أبحاث علمية حول هجرات النساء المغربيات، بما في ذلك أبحاث المؤلفة (التي صدر لها في سنة 2018 كتاب بعنوان “الشيخوخة غير الشرعية؟ الهجرات المغربية أو الطرق الملتوية للاعتراف”).، مشيرا إلى أن الدراسة نفسها تستعيد أهم المحطات التاريخية اللصيقة بهذه الهجرات، مع تسليط الضوء على مجموعة من النقاط التي ظلت غائبة في البحث العلمي، بما في ذلك ظواهر مخفية كهجرة النساء بمفردهن ابتداء من حقبة الستينيات من القرن الماضي.

وتطرقت الباحثة، حسب البلاغ، إلى تحليل ومقاربة التحولات الحديثة المرتبطة بهذه الهجرات، من قبيل التجمع العائلي، وولوج عالم الحياة النشطة، والهجرات الموسمية، وعولمة الوجهات… إلخ، مع تركيز على التمييز والأحكام السلبية التي تعرضت لها المهاجرات.

وبعد تحليل السياسات العمومية المرتبطة بواقع النساء المهاجرات، استعرضت السيدة فاطمة آيت بن لمداني مجموعة من المقترحات، من قبيل حماية ذاكرة النساء المهاجرات، وتطوير الأبحاث الأكاديمية، أو تفعيل مبادرات أكثر حزما في سياق الدفاع عن حقوق المهاجرات.

ونقل البلاغ عن إدريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، قوله إن هذه الدراسة تعتبر أول إصدار في سلسلة بحثية تحت عنوان “مذكرات المجلس”، “نريد أن تكون رصينة، مؤسَّسة على أبحاث ومعطيات علمية حديثة، وسهلة الولوج، موزعة على حوالي أربعين صفحة حول موضوع أو قضية محددة”، مبرزا أن “هذه الصيغة، كما نرجو ذلك، سوف تتيح تحيين المعطيات الخاصة بالموضوع المعني بشكل منتظم، ولهذا الغرض، هناك مجموعة من الدراسات قيد الإعداد والصدور”.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى