سلطات الاحتلال تغلق المسجد الإبراهيمي في وجه المصلين ليومين

أغلقت سلطات الحتلال الصهيوني، اليوم الإثنين 18 أبريل 2022، المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية أمام المصلين، وفتحته أمام المستوطنين.

ويحتفل اليهود، بعيد الفصح الذي بدأ مساء الجمعة الماضي، ويستمر حتى الخميس المقبل.

واعتبرت مديرية “أوقاف الخليل” هذا الإعلاق تعدٍّ سافر على حرمة المسجد، واعتداء استفزازي على حق المسلمين بالوصول إلى أماكن العبادة الخاصة بهم.

وتتنوع إجراءات الاحتلال التعسفية في المسجد الإبراهيمي، ولعل أبرزها منع رفع الأذان، وإعاقة ومنع وصول المصلين للمسجد، منع أعمال الترميم والصيانة، وعمل حفريات داخله، والسماح للمستوطنين باقتحامه.

ومنذ عام 1994 يُقسّم المسجد الإبراهيمي، بمدينة الخليل، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح النبي إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، الأول خاص بالمسلمين، والآخر باليهود، إثر قيام مستوطن يهودي بقتل 29 مسلما أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير من العام ذاته.

وتسمح إسرائيل للمصلين المسلمين بدخول الجزء الخاص بهم في الحرم طوال أيام السنة، فيما تسمح لهم بدخول الجزء الخاص باليهود في 10 أيام فقط في السنة، وذلك خلال الأعياد الإسلامية، وأيام الجمعة، وليلة القدر من شهر رمضان، فيما تسمح لليهود بدخول القسم المخصص لهم طوال أيام السنة، وبدخول الحرم كله خلال بعض الأعياد اليهودية.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى