بحضور المقدسية عائشة المصلوحي، الحركة بفاس تنظم لقاء تواصليا في موضوع “الشباب ونصرة القضية الفلسطينية”

بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، نظم قسم الشباب للجهة الكبرى للقرويين بتنسيق مع منظمة التجديد الطلابي فرعي فاس ومكناس، لقاء تواصليا بعنوان “الشباب ونصرة القضية الفلسطينية” يوم الأحد 12 دجنبر 2021 بالمركب التربوي فاطمة الفهرية بفاس.

ورحب الأستاذ عيسى لبعير مسؤول الجهة الكبرى للقرويين بالحضور وأثنى على دور الحاجة عائشة المصلوحي، الكبير من أجل القضية الفلسطينية عامة والقدس خاصة.

وقد أطر هذا اللقاء كل من المقدسية من أصل مغربي ذة عائشة المصلوحي والأستاذ رشيد فلولي منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة، والأستاذ عزيز هناوي الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع.

وقد أكدت أغلب المداخلات أن التضامن والتأييد لفلسطين وشعبها واجب ديني وإنساني، كما تم التوضيح على أن الكيان الصهيوني استغل انشغال الأمة العربية والإسلامية بالصراعات الاقليمية والدولية التي تحدث في المنطقة ليحقق أهدافه وكان آخرها الإختراق الصهيوني في عدة مناطق عربية.

وتم التنبيه على المخططات التطبيعية التي تحاك ضد الأمة الإسلامية من أجل تمزيقها ومحو هويتها الإسلامية والتي تستهدف الأراضي المقدسة أينما كانت.

ويأتي هذا اللقاء التواصلي المتواضع في محتواه الكبير في قيمته المعنوية ليذكر الشباب خاصة بهذه القضية المحورية، واختتم اللقاء بأسئلة واستفسارات الحاضرين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى