أخبارأنشطة جهة الشمال الغربيالرئيسية-

شيخي: المقاومة الفلسطينية قدمت نموذجا حيا واستنهضت صمود كافة شعوب وأحرار العالم

قال الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن المرابطين في حي الشيخ جراح والمقاومة الفلسطينية قدموا نموذجا حيا واستنهضوا بصمودهم كافة الشعوب العربية والإسلامية بل كافة شعوب وأحرار العالم.

وأشار شيخي في كلمة له خلال  المهرجان الوطني الشبابي “القدس تجمعنا وتوحدنا” التي تجري الآن، إلى أن القضية الفلسطينية جعلت شعوب وأحرار عبر دول العالم يجمعون على رفض الظلم والتهجير والتقتيل الذي يقترفه العدو الصهيوني .

وهنأ شيخي الشعب الفسلطيني والمقدسيين على انتصارهم الأخير، منبها إلى أن المعركة لم تنته بعد بحيث كان لزاما على الجميع خاصة في المغرب في دعم القضية بحيث شكلت الحركة نموذجا حيا في التعريف بالقضية الفلسطينية وفضح أجندات التطبيع والاختراق الصهيوني في المغرب خاصة في مجال التعليم.

وأوضح رئيس الحركة إلى أن المقاومة إذا قررت مواجهة العدو الصهيوني فعلينا أن نكون سندا لها، داعيا إلى تقديم مزيد من من الدعم اللازم لإخواننا في فلسطين والمقاومة الباسلة.

واستعرض شيخي عدد من أسس دعم القضية الفلسطينية أولها التوجه إلى الله بالدعاء والثبات والنصر والتوفيق، وثانيها واجب التعريف بالقضية والتضحيات التي بذلت في سبيلها وفضح المخططات والاختراقات ووالتطبيع والمطبعين، وثالثها الدعم بكافة أشكاله ماديا ونفسيا ومعنويا وكل أمة لها من جوانب القوة والقرب أو البعد ما يحتاجها الشعب الفلسطيني للثبات والنصر، ورابعها دعم من خلال الوقفات والمسيرات والفعاليات والمهرجانات الداعمة للقضية الفلسطينية فهو دعم مهم ويشكل قوة للقضية والشعب الفلسطينيين.

ونظم قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح والمبادرة المغربية للدعم والنصرة لتنظيم المهرجان الوطني الشبابي “القدس تجمعنا وتوحدنا”، يوم السبت 19 يونيو 2021 ابتداء من الساعة السادسة مساء (18:00) نصف حضوري وعبر منصة زووم.

ويشارك في هذا المهرجان كل من: الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، والدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والدكتور أبو زيد المقرئ الادريسي الرئيس الشرفي للمبادرة المغربية للدعم والنصرة والدكتور خالد السفياني رئيس المؤتمر القومي الإسلامي والدكتور الأغضف الغوثي نائب رئيس مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين.

كما يعرف مشاركة فلسطينية لكل من الأستاذ قتيبة عودة الناطق الرسمي باسم حملة انقذوا حي سلوان، والأستاذة آلاء السلايمة الناشطة المقدسية من حي الشيخ جراح، بالإضافة لوصلات فنية لكل من الفنانين المغربيين مروان الهنا وحمزة جروندي.

ويتخلل المهرجان توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة الوطنية “جائزة القدس باب المغاربة للإبداع”.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى