في أجواء ديمقراطية .. حركة التوحيد والإصلاح تختار قيادتها الجديدة

أجواء ديمقراطية وحماسية ونقاش موسع مستفيض ميَّز عملية انتخاب القيادة الجديدة لحركة التوحيد والإصلاح. ففي المرحلة الأولى أفرزت النتائج الأولية لانتخابات رئاسة حركة التوحيد والإصلاح خمسة أسماء ويتعلق الأمر بـ: أوس رمال، محمد البراهمي، محمد عليلو، خالد الحرشي، والحسين الموس.

وبعد ساعات من النقاش والتداول، انتخب الجمع العام الوطني السابع  بمجمع مولاي رشيد للشباب بمدينة  بوزنيقة بالأغلبية المطلقة الدكتور أوس رمال رئيسا جديدا لحركة التوحيد والإصلاح لمرحلة 2022 – 2026. 

وفي مرحلة ثانية، صادق الجمع العام الوطني السابع لحركة التوحيد والإصلاح في الساعات الأولى من يوم الأحد 16 أكتوبر 2022 على رشيد العدوني نائبا أولا، وعلى الدكتورة حنان الإدريسي نائبا ثانيا، وعلى رشيد فلولي منسقا لمجلس شورى الحركة.

وعقب ذلك، انتخب الجمع العام الوطني السابع لحركة التوحيد والإصلاح في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد 16 أكتوبر 2022 أعضاء المكتب التنفيذي الجديد، ويتعلق الأمر بالحسين الموس – خالد الحرشي – عز الدين توفيق – خالد تواج – عبد الرحيم شيخي – إيمان نعاينيعة – محسن بنخلدون – خالد لمكينسي – محمد عليلو – عبد العزيز الإدريسي – مولاي أحمد صبير الإدريسي.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح، بدأت أشغال جمعها العام الوطني السابع منذ يوم الجمعة 14 أكتوبر2022  بشعار”بالاستقامة والتجديد تستمر رسالة الإصلاح” بمجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة بمدينة بوزنيقة.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى