اقتحام “الأقصى” و”الإبراهيمي” متواصل لليوم الثالث على التوالي بدعوى عيد “الفصح اليهودي”

بدعوى الاحتفال بـ”عيد الفصح” اليهودي، اقتحم مئات المستوطنين، اليوم الثلاثاء 19 أبريل 2022، الحرم الإبراهيمي الشريف، في مدينة الخليل، وأدوا رقصات وطقوسا تلمودية داخله وفي باحاته.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد أغلقت أمس الأول الحرم الإبراهيمي الساعة العاشرة ليلا أمام المصلين المسلمين، ومنعت دخولهم إليه، ويمتد الإغلاق حتى فجر غد الأربعاء، بزعم تأمين احتفالات المستوطنين بعيدهم.

وصباح اليوم شددت قوات الاحتلال إجراءاتها العسكرية في محيط الحرم الإبراهيمي، لتأمين اقتحام المستوطنين، ونصبت الحواجز العسكرية على المفارق والمداخل المؤدية للحرم، وأعاقت حركة المواطنين ووصولهم إليه.

إقرأ أيضا: سلطات الاحتلال تغلق المسجد الإبراهيمي في وجه المصلين ليومين

ولليوم الثالث على التوالي، اقتحمت مجموعات من المستوطنين، المسجد الأقصى المبارك، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلالن حيث أفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، بأن 622 مستوطنا اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحاته، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وقد أظهرت مقاطع نشرها نشطاء فلسطينيون اقتحام المستوطنين لباحات الحرم القدسي بحماية من شرطة الاحتلال، وسط تكبيرات رددها المرابطون حول الأقصى تنديدا ورفضا لعمليات الاقتحام.

يذكر أن الحكومة الفلسطينية وفصائل المقاومة نددوا بالاعتداءات على المسجد الأقصى، كما دانت دول عربية وإسلامية ممارسات قوات الاحتلال فيه، فيما يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مشاورات مغلقة اليوم الثلاثاء لبحث الوضع في القدس.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى