رغم حواجز الاحتلال.. 70 ألف مصل أدوا أول صلاة جمعة في رمضان في المسجد الأقصى المبارك

أدى 70 ألف مصل أول صلاة جمعة في رمضان اليوم 16 أبريل 2021، بعد أن تمكنوا من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك رغم حواجز الاحتلال، في حين تم منع  الآلاف من دخول القدس.

وكانت قوات الاحتلال شددت منذ ساعات الصباح من عمليات التضييق على المواطنين، وخاصة سكان الضفة الذين حاولوا الوصول إلى المسجد الأقصى.

 وخلال خطبة الجمعة أكد الشيخ عكرمة صبري -خطيب المسجد الأقصى المبارك- أن الزحف إلى المسجد يذكر المسلمين بالأقصى الأسير، وأن الحشود المؤمنة تمثل ردا إيمانيا وعمليا للطامعين والمطبعين بأنه لا مجال للمساومة أو التفاوض أو التنازل عن ذرة تراب منه، مشددا على أن الأقصى سيبقى مفتوحاً وعامراً بالمسلمين في رمضان وبعده رغم التضييقات التي ينفذها الاحتلال.

إقرأ أيضا: في أول أيام رمضان، الاحتلال يعتقل 6 مقدسيين ويمنع رفع آذان العشاء والتراويح في الأقصى

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أغلقت الحواجز المحيطة بالقدس المحتلة منذ ساعات الصباح الباكر، وسمحت لعدد محدود من أبناء الفلسطيين من الدخول إلى القدس المحتلة، حيث انتشرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال داخل الأحياء المقدسية، وأعاقت حركة المواطنين ومركباتهم في الوصول إلى القدس القديمة؛ ما اضطرهم إلى السير على الأقدام مسافات طويلة للوصول للمسجد الأقصى.

وداخل البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وفق الشهود، نصبت قوات الاحتلال حواجز حديدية، ودققت في هويات المارة في حارات وأزقة المسجد الأقصى المبارك، وحررت عدة مخالفات بدعوى عدم ارتداء الكمامات، واحتجزت عددا منهم بزعم عدم حصولهم على تصاريح دخول للقدس.

وكانت ما تسمى بالإدارة المدنية التابعة للاحتلال أعلنت السماح لـــ10 آلاف مواطن من الضفة الدخول للمسجد الأقصى المبارك بزعم أنهم فقط من تلقوا تطعيما ضد فايروس كورونا، ولم تسمح للمواطنين من قطاع غزة بالوصول إلى القدس.

س. ز / الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى