لفرض التقسيم الزماني والمكاني، مستوطنون يؤدون طقوسا تلمودية استفزازية عند أحد أبواب المسجد الأقصى

أدى مجموعة من المستوطنين، صباح اليوم السبت 03 يوليوز 2021، طقوسا تلمودية استفزازية عند باب الملك فيصل أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، كان من بينهم المستوطن الذي أساء لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم خلال ما تسمى مسيرة الأعلام.

يذكر أن اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى بدأت بحلول عام 2003، بالاقتحامات الفردية ثم الجماعية عام 2006، حتى وصل الحال الآن إلى تأدية صلوات تلمودية علنية في ساحات المسجد، حيث يتعمد المستوطنون التجمع على أبوابه أيام السبت، وأداء طقوس تلمودية إلى جانب اقتحام باحاته في محاولة لفرض التقسيم الزماني والمكاني.

إقرأ أيضا: سكان بلدة سلوان يأدون صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام بحي البستان ويتظاهرون ضد سياسات التهجير

ويهدف المستوطنون للوصول إلى فرض جميع طقوسهم التلمودية في المسجد الأقصى بما فيها ذبح قربان عيد الفصح في قبة السلسلة، وتقديم قرابين العرش، وإدخال الشمعدان ولفائف التوراة والنفخ بالبوق، بما يمكنهم من أداء شعائر مكتملة الأركان في الأقصى، وكل طقس يؤدونه يعدّونه تقدما ينتقلون منه نحو ما هو أبعد.

الإصلاح 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى