سكان بلدة سلوان يأدون صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام بحي البستان ويتظاهرون ضد سياسات التهجير

أدى الفلسطينيون صلاة الجمعة اليوم 02 يوليوز 2021، في خيمة الاعتصام بحي البستان في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، تضامنا مع الأهالي المهددة منازلهم بالهدم والإخلاء القسري، لصالح إنشاء حديقة توراتية مكانها، وبعد انتهاء الصلاة نددوا بقرارات الاحتلال الإسرائيلي التي تستهدف مختلف أحياء سلوان، من خلال تنفيذ عمليات هدم من شأنها أن تطال عشرات المنازل.

وعلى إثر ذلك اندلعت مواجهات في حي البستان بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال الخاصة محيط خيمة الاعتصام، حيث هتف الأهالي خلالها ضد سياسات التهجير، مؤكدين صمودهم في البلدة، وخلال ذلك اقتحمت القوات المكان، وألقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، ولاحقت الموجودين باتجاه حي بئر أيوب ومداخل حي البستان.

وانتشرت قوات الاحتلال في محيط خيمة البستان قبل الصلاة؛ حيث نصبت حاجزا للقوات الخاصة عند مفرق وادي الربابة، وأوقفت المركبات والمشاة، وأخضعت بعضهم للتفتيش، في حين سارت مركبة للقوات أمام الخيمة عدة مرات، ووصف الأهالي ذلك “بالإجراءات الاستفزازية”.

ويمتد حي البستان على 70 دونما ويسكنه 1550 نسمة، ومنذ عام 2005 تسعى سلطات الاحتلال لهدمه بهدف بناء حديقة توراتية مكانه.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى