أخبارالرئيسية-

في شأن إساءة الإعلام الجزائري للمؤسسة الملكية، شيخي: يستنكر هذا التصرف المتعمد وغير المسؤول، ويدعو إلى تعزيز حسن الجوار واحترام الرموز الوطنية

استنكرت مجموعة من الفعاليات المدنية والسياسية السلوك الذي قامت به قناة الشروق الجزائرية، والذي تهجمت من خلاله على مؤسسات الدولة المغربية، وعلى رأسها المؤسسة الملكية، حيث اعتبرته عملا مدانا لا يمت بصلة لأخلاقيات مهنة الصحافة والإعلام.

وهو الحدث الذي قالت عنه “الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين بالمغرب”، في بيانها إن ما قامت به هذه القناة الجزائرية  يعبر عن “المستوى اللا أخلاقي” الذي وصلت إليه هذه القناة “الممولة من جيوب دافعي الضرائب الجزائريين في التعاطي مع شخص الملك الذي يحظى بالاحترام والتقدير داخل المغرب وخارجه”، كما اعتبرت ان ما بثته القناة من تهجم لا أخلاقي على المؤسسات المغربية، وعلى رأسها المؤسسة الملكية  هو عمل مدان لا يمت بصلة لأخلاقيات مهنة الصحافة والإعلام. كما تفاعل مجموعة من المغاربة داخل الوطن وخارجه، من خلال هاشتاجات معبرة عن التنديد لهذا السلوك، ورافضة له.

وفي تصريح  للأستاذ عبد الرحيم شيخي لموقع الإصلاح في شأن الإساءة المستنكرة والمدانة التي استهدفت المغرب في شخص ملكه أمير المؤمنين. قال شيخي: فوجئنا في حركة التوحيد والإصلاح مؤخرا بإقدام بعض وسائل الإعلام الجزائرية على الإساءة لجلالة الملك أمير المؤمنين. وإذ نعبر عن استنكارنا وإدانتنا لهذا التصرف المتعمّد وغير المسؤول، الذي لم يراع فيه أصحابه مقتضيات الدين ومبادئ الأخوة وحسن الجوار والوفاء للتاريخ المشترك بين الشعبين الشقيقين، فإننا نعتبره سلوكا مستهجنا وغير مقبول في حق الممثل الأسمى للدولة ورمز وحدة الأمة المغربية والمجسد للملكية الدستورية باعتبارها أحد الثوابت الجامعة التي تستند عليها أمتنا في حياتها العامة، إلى جانب الدين الإسلامي السمح، والوحدة الوطنية متعددة الروافد، والاختيار الديمقراطي.

وإذ نعتبر ، يضيف شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن هذه التصرفات السّيئة لا تمثل الشعب الجزائري الشقيق، فإننا نهيب بالعقلاء والشرفاء الأوفياء من أبناء هذا الشعب إلى الإسهام في كل ما من شأنه أن يعزز الروابط الدينية والتاريخية ومبادئ حسن الجوار والاحترام للرموز الوطنية والتنبيه إلى عدم الانجرار وراء هذه المحاولات المُسِيئة التي تبث الفرقة والنزاع ولا تخدم مصالح شعوب هذه المنطقة وبلدانها، والتي لن تحقق الحرية والكرامة والاستقلال والنهضة المنشودة إلا بوحدتها في مواجهة كافة مشاريع التجزئة والتقسيم.

الاصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى