عشرات المستوطنين الصهاينة يقتحمون باحات المسجد الأقصى

اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة، صباح اليوم الأربعاء (10-11)، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من قوات الاحتلال.

وأفادت مصادر مقدسية، أن المستوطنين الصهاينة اقتحموا باحات الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسًا تلمودية بمحاذاة السور الشرقي من المسجد الأقصى.

وتشهد مدينة القدس عموما، ومحيط البلدة القديمة والمسجد الأقصى على وجه الخصوص، إجراءات أمنية مشددة وتضييقات بحق السكان الفلسطينيين والزوار.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال هدم البيوت والاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ورصد التقرير الشهري لحركة حماس، مواصلة المستوطنين اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك خلال شهر تشرين أول أكتوبر الماضي.

وبحسب التقرير، فقد بلغ عدد المستوطنين الصهاينة الذي اقتحموا الأقصى الشهر الماضي (2227) مستوطنا، وبلغ عدد حالات الإبعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى (9) مواطنين.

ورصد التقرير هدم الاحتلال (14) منزلا، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم، وبلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (74) منشأة، وعدد الممتلكات المسلوبة (28) منشأة.

كما أحصى (18) نشاطا استيطانيا تنوعت ما بين سلب وتجريف أراض، وشق طرق، والتصديق على بناء وحدات استيطانية، ورصد (103) اعتداءات للمستوطنين.

وتعدُّ مناطق نابلس والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الصهيونية بواقع (477، 394، 214) انتهاكا تواليا.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى