“مجلس الشورى” يثمن “الخطاب الملكي”: رسائل قوية تدل على تشبث المغاربة بوحدة وطنهم وسيادته

تزامنت أشغال مجلس الشورى التي انطلقت مساء يوم السبت 6 نونبر 2021 مع الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 46 للمسيرة الخضراء المظفرة.

وتابع أعضاء مجلس شورى الحركة مباشرة على القناة الوطنية الخطاب الملكي، بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء وثمنوا ما ورد فيه من رسائل قوية تدل على تشبث المغاربة دولة وشعبا بوحدة وطنهم وسيادته غير القابلة للتفاوض. 

وتوقف أعضاء المجلس عند مستجدات قضية الوحدة الترابية في ظل تقدم المغرب ديبلوماسيا وميدانيا في تحصين وحدته الترابية رغم مناورات جبهة البوليساريو الانفصالية والجهات الداعمة لها؛ التي تسعى إلى استدامة النزاع المفتعل والتشويش على الموقف المغربي المتماسك والواقعي والذي يحظى بالتأييد الدولي المتزايد.

كما أكد المجلس انخراط حركة التوحيد والإصلاح في مختلف الجهود الوطنية المدافعة عن القضايا الحيوية لبلادنا وفي مقدمتها وحدتنا الترابية، ومناهضتها لكل النزعات الانفصالية وللدعوات الرامية إلى التجزئة وزعزعة الاستقرار بالمنطقة. كما أكد اعتزازها بعلاقات الأخوة والتضامن بين الشعبين المغربي والجزائري وباقي الشعوب المغاربية، ودعوتها العقلاء إلى تغليب لغة الحوار والتعاون وحسن الجوار.

يذكر أن مجلس الشورى حركة التوحيد والإصلاح عقد أشغاله في دورته الرابعة، يومي 6 و 7 نونبر2021 بالمقر المركزي بالرباط، تم خلاله تقييم أداء الحركة خلال السنة الماضية، والمصادقة على البرنامج السنوي ومشروع الميزانية لهذه السنة، والتي تعتبر آخر سنة خلال هذه المرحلة بحيث سيعقد الجمع العام الوطني السابع في أفق سنة 2022.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى