أخبارالرئيسية-المرأة والأسرةثقافة و مجتمع

وزارة التضامن تطلق حملة وطنية لحماية الأطفال من مختلف أشكال الإساءة والعنف والاستغلال والإهمال

أطلقت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، اليوم الاثنين 19 أكتوبر 2020، حملة وطنية تواصلية لتعزيز الوقاية وحماية الأطفال ضد مختلف أشكال الإساءة والعنف والاستغلال والإهمال، بما في ذلك العنف الممارس عبر الأنترنيت.

وتهدف الحملة، التي ستمتد لستة أشهر، إلى التحسيس بمخاطر العنف وتثمين دور الأسر والأطفال والفاعلين وباقي مكونات المجتمع في الوقاية وحماية الأطفال، كما تروم لإشعاع قيم التربية المبنية على التواصل والاستماع لآراء الأطفال، وزيادة الوعي بأهمية الرفع من كفاءاتهم المعرفية، باعتبارهم فاعلين وشركاء في جهود الوقاية والحماية، كما تسعى إلى ترسيخ ثقافة التضامن ونبذ العنف والتشجيع على التبليغ وعدم التسامح مع مختلف أشكال العنف الذي يتعرض له الأطفال، بما في ذلك الأطفال المهملين والأطفال في وضعية الشارع والأطفال المهاجرين غير المرفقين.

وستعتمد الحملة التواصلية على بث أشرطة فيديو لإثارة نقاش عمومي، يؤطره خبراء في العلوم الطبية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية والقانونية والدينية، في برامج تلفازية وإذاعية وفي الصحافة الورقية والإلكترونية، وعبر شبكات التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن هذه الحملة يتم إطلاقها اليوم، في ظل تزايد حالات الاعتداء على الأطفال، ووسط مطالبة بإطلاق نقاش مجتمعي، لتعزيز الحماية لهذه الفئة.

س.ز/ الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى