اليونيسف ترصد تنامي التمييز ضد الأطفال في يومهم العالمي

رصد تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) تنامي أشكال العنصرية والتمييز ضد الأطفال في يومهم العالمي. ويخلد العالم اليوم العالمي للطفل في الـ20 من نونبر من كل سنة.

وسجل التقرير السنوي لليونسيف حول “حماية حقوق الأطفال في أوقات الأزمات” تصاعد عدة آفات في العالم. وتتجلى في العنصرية ضد الأطفال على أساس الأصل الإثني أو اللغة أو الدين.

وأكد التقرير أن جائحة كوفيد_19 دفعت ما يقدر بـ100 مليون طفل إضافي إلى الفقر المتعدد الأبعاد، مضيفا أن أكثر من مليار طفل في العالم حاليا يعانون من واحد على الأقل من أوجه الحرمان في مجالات حاسمة من حقوقهم.

وأضاف تقرير منظمة الأمم المتحدة للطفولة أن التمييز والاستبعاد يعمقان الحرمان والفقر المتوارثين عبر الأجيال، ويؤديان إلى نتائج أسوأ للأطفال في مجالات الصحة والتغذية التعلم، وازدياد احتمال التعرض للسجن.

ونبه التقرير إلى شعور الأطفال والشباب بعبء التمييز في حياتهم اليومية. وأشار إلى أن 426 مليون طفل في العالم يعيشون في مناطق نزاع باتت تزداد حدة وتتسبب بخسائر أشد على المدنيين. وأكد التقرير أن 50 مليون طفل يعانون من الهزال.

​وأوضح تقرير منظمة الأمم المتحدة للطفولة، أن أكثر من 50 بالمائة من الأطفال بسن العاشرة في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل لا يجيدون القراءة. ونبه إلى أنهم لا يتمكنون من فهم قصة بسيطة بنهاية مرحلة التعليم​ الابتدائي.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى