منظمة التعاون الإسلامي تدين عزم سلطات الاحتلال بناء مستوطنة في قلب مدينة الخليل

أدانت منظمة التعاون الإسلامي أمس الثلاثاء 3 دجنبر 2019، بشدة قرار الاحتلال الإسرائيلي بناء مستوطنة في قلب مدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة).

ففي بيان لها، دعت المنظمة المجتمع الدولي إلى وضع حد لسياسات الاستيطان “الإسرائيلي”، معتبرة هذا القرار يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي، واتفاقيات جنيف وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وطالبت “التعاون الإسلامي” المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي، باتخاذ إجراءات حاسمة تضع حدا لسياسات الاستيطان “الإسرائيلي” التي من شأنها تقويض جهود حل الدولتين.

إقرأ أيضا : إدانة واسعة لقرار أمريكي باعتبار المستوطنات غير مخالفة للقانون

وكانت صحيفة عبرية قد كشفت النقاب قبل أيام، عن أن وزير حرب الاحتلال وافق على البدء في التخطيط لبناء حي استيطاني يهودي جديد في مجمع سوق الجملة بمدينة الخليل، وهو سوق خضار أغلقته سلطات الاحتلال أمام الفلسطينيين عقب مجزرة المسجد الإبراهيمي التي نفذها المستوطن باروخ غولدشتاين 25 فبراير 1994، وأسفرت عن استشهاد 29 مصليا فلسطينيا وإصابة 125 على الأقل.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، سبق أن أعلن في مؤتمر صحفي في 18 نوفمبر الماضي، أن بلاده لم تعد تعدُّ المستوطنات “الإسرائيلية” في الأراضي المحتلة “مخالفة للقانون الدولي”، وهو التصريح الذي لاقى إدانات دولية وعربية واسعة.

س.ز / الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى