لأول مرة.. عملية نقل خلايا دم مصنعة في مختبر إلى الإنسان

نقل علماء بريطانيون خلايا دم حمراء نمت في المختبر إلى مريضين في تجارب سريرية هي الأولى في العالم، دون أي آثار جانبية غير مرغوب فيها. ونمت خلايا الدم المصنعة في المختبر من الخلايا الجذعية من المتبرعين، وتم نقلها بكميات تتراوح بين 5-10 مل (نحو ملعقة صغيرة إلى ملعقتين صغيرتين) إلى المتطوعين.

وتهدف التجربة إلى دراسة عمر الخلايا المزروعة في المختبر، مقابل ضخ خلايا الدم الحمراء القياسية من نفس المتبرع. ويمكن أن تحدث هذه الخلايا، التي يستغرق تكوينها ثلاثة أسابيع، ثورة في عمليات نقل الدم للمرضى الذين يعانون من اضطرابات الدم، مثل مرض الخلايا المنجلية، وأولئك الذين لديهم فصائل دم نادرة، والذين قد يكون من الصعب عليهم الحصول على دم متبرع جيد.

أخبار / مقالات ذات صلة

ويُتوقع أن تعمل خلايا الدم المزروعة في المختبر بشكل أفضل من خلايا الدم الحمراء المتبرع بها، لأن خلايا الدم المصنعة حديثة، ما يعني أن المرضى الذين يحتاجون إلى الدم بانتظام قد لا يحتاجون لعمليات نقل الدم في كثير من الأحيان.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى