الروائي المغربي كيليطو يفوز بجائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب

فاز الروائي والناقد المغربي عبد الفتاح كيليطو بجائزة الملك فيصل للغة العربية والأدب دورة 2023 عن عمله “السرد العربي القديم والنظريات الحديثة”. ويعد كيليطو أكاديمي متخصص في الأدبين العربي والفرنسي، وهو من أبرز النقاد المغاربة في المنطقتين العربية والفرنكفونية.

ورجح القائمون على الجائزة فوز كيليطو ببراعته في تأويل الأعمال السردية العربية القديمة بدراسات مكثفة أحاطت بها في شتى أنواعها، تمثله المناهج النقدية الحديثة تمثلًا إيجابيا، وعمله على تكييفها بما يناسب رؤيته التي اتصفت بالجدّة والطرافة، والإبداع، وبها ارتاد مناطق في السرد العربي القديم لم يلتفت إليها أحد قبله. تميزه بالقدرة على تقديم السرد العربي للقارئ العام بأسلوب واضح ودقيق.

وأعلنت الجائزة أمس الأربعاء في فروع الطب والعلوم والدراسات الإسلامية واللغة العربية والأدب، إضافة إلى خدمة الإسلام، بينما يبلغ إجمالي جوائز الفروع الخمسة للجائزة مليون دولار، وتمنح سنويا لنخبة من العلماء والمفكرين والأدباء الذين قدموا إسهامات علمية جليلة خدمة للإنسانية. 

وقد لد عبد الفتاح كيليطو في مدينة الرباط، المغرب، سنة 1945، و درس بجامعة محمد الخامس الرباط، بكلية الآداب، وتخصص في الأدب الفرنسي وتابع دراسته إلى أن نال دبلوم الدراسات العليا سنة 1971 في موضوع عن الروائي فرنسوا مُورْياك.

وبدأ التدريس بكلية الأدب منذ سنة 1968 واستمر يُدرِّس بها النظريات الأدبية الحديثة إلى أن تقاعد سنة 2010. وألقى العديد من المحاضرات، وشارك في لقاءات ثقافية في المغرب وخارجه، وقام بالتدريس كأستاذ زائر بعدة جامعات أوروبية وأمريكية من بينها جامعة بوردو، والسوربون الجديدة، وكوليج دو فرانس، جامعة پرنستون، وجامعة هارڤرد.

موقع الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى