رحيل العلامة شرحبيلي أحد مؤسسي كلية الشريعة بأكادير

توفي أحد مؤسسي كلية الشريعة بأيت ملول محمد بن حسن شرحبيلي يوم الثلاثاء 29 نونبر 2022 في إحدى مصحات مدينة أكادير. وعمل الفقيه محمد بن حسن شرحبيلي أستاذا للتعليم العالي بكلية الشريعة بأيت ملول. وحظي بعضوية المجلس العلمي المحلي بأكادير. 

خلف الفقيد مجموعة من المؤلفات منها كتاب “تطور المذهب المالكي في الغرب الإسلامي حتى نهاية العصر المرابطي” من منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. ومن مؤلفاته كتاب “يحيى بن يحيى الليثي وروايته لموطأ الإمام مالك” من منشورات كلية الشريعة بأكادير- جامعة القرويين آنذاك.

وقال رئيس الحكومة السابق سعد الدين العثماني في نعيه “توفي اليوم أستاذنا العلامة ⁧‫محمد شرحبيلي‬⁩ من خيرة رجال الحديث”. وأضاف “قد كان أستاذنا محمد بن حسن ⁧‫شرحبيلي‬⁩ عضوا بالمجلس العلمي بتارودانت‬⁩ ثم بأكادير‬⁩، مربيا ناشرا للعلم، ذا أخلاق سامية من لطف ورقة طبع وكف للأذى وبذل للمعروف”.

وأكد العثماني أن الفقيد كان من الأساتذة الذين سخروا حياتهم لتعليم طلبة العلم، وزاد “كان صديقا لوالدي رحمة الله عليهما، واستفدت منه كثيرا مباشرة ودرسنا عليه الحديث في كلية الشريعة بأيت ملول”. 

وقد نعى أساتذة وطلبة ومعارف الفقيد أسرته في مصابها الجلل. وعبروا عن جميل خصاله في عشرات التدوينات التي بثت في وسائل التواصل الاجتماعي فور علمهم بخبر وفاته.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى