في الذكرى الثانية.. مرصد حقوقي يطالب بمحاكمة مجرمي الإبادة الجماعية لمسلمي الروهينغيا

أصدر المرصد الروهينغي لحقوق الإنسان بيانا بمناسبة مرور عامين على جرائم جيش ميانمار ضد مسلمي الروهنغيا في 25 غشت من إبادة وتهجير وإحراق قراهم في ولاية أراكان موطن أقلية الروهنيغيا الملسمة غربي ميانمار.

ودعا بيان المرصد الروهينغي (منشور على موقعه الإلكتروني) إلى الاعتراف بعرقية الروهنغيا كعرقية أصيلة وإعادة حق المواطنة إليهم وضمان الحقوق المدنية والإنسانية لجميع الروهنغيين في ميانمار وبإشراف أممي بالإضافة إلى ضمان أمنهم وحمايتهم من التمييز العنصري والديني وإعادتهم إلى مناطقهم الأصلية.

كما طالب البيان بمحاسبة المتورطين في جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي من قيادات الجيش الميانماري، وكافة دول العالم والمجتمع الدولي بإعادة النظر في السياسة التي تتعامل بها حكومة ميانمار مع أقلية الروهنجيا المسلمة والسعي الجاد لوضع حد للانتهاكات التعسفية التي تمارس ضد أبنائهم، واتخاذ جميع الوسائل لإيقاف كل الجرائم التي كشفت عنها المنظمات الحقوقية والإنسانية في العالم.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى