عكرمة صبري: مخططات الاحتلال الصهيوني في القدس ممنهجة لتهويدها

أكد الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى المبارك، أن تغول الاحتلال عبر مخططاته بشق الطرق وبناء المزيد من المشاريع هو أمر ممنهج لتهويد مدينة القدس.

وشدد الشيخ عكرمة صبري، في تصريحات صحفية نقلا عن المركز الفلسطيني للإعلام، على “أن وجود الاحتلال غير شرعي، ولن نقر أو نعترف بإجراءاته التي يقوم بها”.

وعدّ صبري أن إجراءات الاحتلال بالمدينة المقدسة، غير قانونية وغير شرعية، ولا يُقر بها، ولن تُكسبه أي حق مهما طال الزمان.

كما أكد صبري أن المقدسيين يقبضون على الجمر للدفاع عن القدس، ولن يرفعوا الراية البيضاء، وهم مرتبطون بالأقصى، آملاً من الله الفرج القريب للقدس والأقصى.

وأضاف: “شاءت إرادة الله أن يرتبط الأقصى بالسماء، وهذه قرارات ربانية على المسلمين الالتزام بها، فالأقصى جزء من عقيدة المسلمين، وليس مجرد عبادة، وسيحاسب الله كل مُقصر بحق الأقصى والقدس”.

يشار إلى أن الاحتلال بدأ العمل في البنية التحتية وشق عدة شوارع في معبر قلنديا، والترويج لإقامة حي استيطاني ضخم في المنطقة على مساحة 1240 دونما من أراضي المطار، كانت أقرته ما تسمى “اللجنة اللوائية للبناء والتنظيم” عام 2020.

ويشمل المخطط شق أربعة شوارع كي تُوصل منطقة “مطار قلنديا” بالمستوطنات شرقي القدس، وحتى الأغوار والساحل الفلسطيني، وكذلك شرق طريق من المنطقة الجنوبية إلى مدينة القدس وصولًا لمدينتي بيت لحم والخليل.

كما يحتوي الحي الاستيطاني على بناء 9 آلاف وحدة استيطانية لإسكان اليهود المتدينين “الحريديم”، بالإضافة لإقامة أماكن ترفيهية وتجارية ومنطقة صناعية، وفندق ضخم يضم 20 طابقًا، وعدة بنايات عالية، وغيرها من المنشآت.

الإصلاح/وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى