“المبادرة المغربية” ترفض زيارة وزير الخارجية الصهيوني للمغرب وتطالب بالتراجع عن إجراءات التطبيع المعلنة (بلاغ)

بلاغ

في خطوة تطبيعية جديدة وصل وفد صهيوني اليوم الاربعاء 11 غشت 2021 إلى مطار الرباط سلا، يترأسه وزير خارجية الكيان الصهيوني ، ويعتزم تدشين ما يسمى بمكتب الاتصال للكيان بالمغرب، وكان في استقبال الصهاينة الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، والمدير العام للخارجية المغربية،
إننا في المبادرة المغربية للدعم والنصرة ندين بأشد العبارات هذه الزيارة ونستنكر فتح المغرب لمجرمي الحرب الصهاينة لتدنيس أرض المغرب الحرة خاصة والزيارة تتزامن مع انتهاكات جسيمة لحقوق الشعب الفلسطيني وممارسة عنصرية للتطهير العرقي يقترفها الكيان الصهيوني في حق اهالي حي الشيخ جراح وسلوان وغيرها من احياء القدس الشريف.
كما تاتي هذه الزيارة وقطعان المستوطنين يقومون بشكل يومي بتدنيس للمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية واعتداء على المرابطين والمرابطات بشكل همجي.
من جهة اخرى فالزيارة تاتي قبل أيام قليلة على تخليد الذكرى 52 لإحراق المسجد الأقصى المبارك، وهو حدث مأساوي شاهد على طبيعة الكيان الصهيوني الغاصب عدو الأمة العربية والإسلامية مرتكب أفظع المذابح والمجازر والجرائم في حق أهلنا في فلسطين ولبنان والأراضي العربية
أمام هذه الجريمة التطبيعية فإننا في المبادرة نعلن عن :
– رفضنا المطلق لهذه الزيارة وكل ما ينتج عنها
– ندعو إلى وقف كل أشكال التطبيع مع عدو الامة العربية والإسلامية
– نهيب بكل القوى المجتمعية للتعبير عن استنكارها لحضور مجرمي الحرب الصهاينة ببلادنا والاحتجاج بكل الوسائل الممكنة على زيارة الوفد الصهيوني ببلادنا.
– نطالب بالتراجع عن اجراءات التطبيع المعلنة حماية للمجتمع المغربي من مخاطر التطبيع والاختراق الصهيوني .
– نجدد دعوتنا لدعم صمود الشعب الفلسطيني ومناهضة كل أشكال التطبيع ببلادنا.

 

المبادرة المغربية للدعم والنصرة
حرر بالرباط في 11 غشت 2021

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى