عشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال الصهيوني في الضفة

أصيب 20 مواطناً، أحدهم حالته خطيرة، خلال مواجهات اندلعت، اليوم الجمعة، بين المواطنين وقوات الاحتلال “الإسرائيلي”، في جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر حسب ما نقله المركز الفلسطيني للإعلام أن طواقمها تعاملت مع 20 إصابة في بيتا، منها 15 رصاص حي، و3 مطاط، و2 ضرب من الجنود الصهاينة.

وفي وقت سابق، قال مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل: إن طواقم الهلال نقلت 10 إصابات بالرصاص الحي إحداها خطيرة إلى المستشفى لتلقي العلاج، خلال المواجهات الدائرة في منطقة الجبل.

وخرج الأهالي في مسيرة حاشدة نحو الجبل، في فعالية دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ومؤسسات وفعاليات بيتا ويتما وقبلان ولجان المقاومة الشعبية، رفضا للاستيطان في جبل صبيح.

ويشهد جبل صبيح مواجهات شبه يومية بين الأهالي وقوات الاحتلال، رفضا لإقامة مستوطنين قبل قرابة أسبوعين بؤرة استيطانية بحماية جيش الاحتلال على الجبل، أدت حتى الآن لاستشهاد الشابين عيسى برهم وزكريا حمايل، وإصابة العشرات.

إلى ذلك، أصيب عشرات الفلسطينيين، ظهر اليوم الجمعة، بالرصاص الحي والمطاطي، خلال قمع قوات الاحتلال، فعالتين مناوئتين للاستيطان في بلدتي نعلين وكفر قدوم، في الضفة.

وفي نعلين (غرب رام الله)، أصيب فلسطينيان بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال “الإسرائيلي” في المنطقة الجنوبية من البلدة.

وذكرت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي تجاه الفلسطينيين، خلال مواجهات في المنطقة الجنوبية في البلدة المحاذية للجدار، ما أدى إلى إصابة اثنين نقلا على إثرها للعلاج.

وأطلقت قوات الاحتلال، الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت بكثافة، ما أدى إشعال النيران في إحدى الأراضي الزراعية.

وخرج الأهالي إلى الأراضي المذكورة في فعالية دعت إليها فعاليات نعلين، رفضا للاستيطان على أراضي البلدة.

وفي مسيرة كفر قدوم، أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق، جراء قمع قوات الاحتلال “الإسرائيلي” مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 18 عاما.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المشاركين في المسيرة، الذين رفعوا علم فلسطين، ورددوا الهتافات الداعية لتصعيد المقاومة الشعبية، ما أدى لإصابة العشرات منهم بالاختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى