أخبارالرئيسية-

عرض خلاصات التقرير العام للنموذج التنموي الجديد خلال جلسة عمل مع ممثلي عدد من المؤسسات الدستورية

عقد شكيب بنموسى، رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، أمس الاثنين بالرباط، جلسة عمل مع ممثلي عدد من المؤسسات الدستورية بالمغرب، خصصت لعرض ومناقشة خلاصات التقرير العام للنموذج التنموي الجديد الذي أعدته اللجنة. ويندرج هذا الاجتماع في إطار التوجيهات الملكية السامية الرامية لعرض التقرير على أوسع نطاق ممكن على المستويين الوطني والجهوي وتقديم خلاصاته لجميع الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والنقابيين والفاعلين بالمجتمع المدني.

وبهذه المناسبة، قال ادريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، حسب ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا اللقاء شكل مناسبة لتعميق النقاش الوطني حول خلاصات التقرير مع ممثلي المؤسسات الدستورية، وتقديم عدد من المقترحات الكفيلة ببلورة نموذج تنموي ناجح، مع التفكير في الأفق الاستراتيجي، خاصة وأن المغرب مقبل على استحقاقات انتخابية مهمة.

وأوضح اليزمي أن خلاصات التقرير العام للنموذج التنموي الجديد “تبرز القدرة المغربية على تقييم الذات والقيام تشخيص واضح يعرض المكتسبات وأوجه القصور والسبل الكفيلة بتجاوزها وبناء مغرب الغد”. وأكد، في هذا الصدد، أن المؤسسات الدستورية تضطلع بدور هام في مسلسل التبادل حول النموذج التنموي الجديد، وذلك من خلال إثراء النقاش العمومي حول هذا الموضوع وتقديم مقترحات وحلول لمختلف الإشكاليات المطروحة.

من جهتها، أبرزت آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن التقرير سطر الاستراتيجية الجديدة للنموذج التنموي بالمغرب من خلال تقييم مواضع الخلل في تدبير التنمية بالمملكة، مشيدة بالمقاربة التشاركية التي أفضت إلى هذا التقرير، والتي انخرط فيها مختلف الفاعلين. وأوضحت السيدة بوعياش، في تصريح مماثل، أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان قدم مذكرة تهم عددا من المجالات، لاسيما ما يتعلق بحقوق الإنسان والمساواة والرأسمال البشري، للمساهمة من موقعه كمؤسسة دستورية تعنى بالحماية وحقوق الإنسان في مواصلة النقاش العمومي حول مضامين هذا التقرير، وتقديم اقتراحات من شأنها إغناء النموذج التنموي الجديد.

وكان الملك محمد السادس ، قد ترأس يوم الثلاثاء 25 ماي 2021، بالقصر الملكي بفاس، حفل تقديم التقرير العام الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، واستقبل بهذه المناسبة السيد بنموسى الذي قدم لجلالته نسخة من التقرير.

وأمر الملك بهذه المناسبة، بنشر تقرير اللجنة الخاصة للنموذج التنموي، ووجه اللجنة لإجراء عملية واسعة لتقديم أعمالها، وشرح خلاصاتها وتوصياتها للمواطنين ومختلف الفاعلين، بكل جهات المملكة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى