فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستقبل نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني

استقبل فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، خلال اجتماعه الأسبوعي ليوم الاثنين 31 ماي 2021، السيد أحمد بحر، رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالنيابة، وذلك عن طريق تقنية التناظر عن بُعد.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، وجه رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالنيابة التحية للمغرب، ملكا وحكومة وبرلمانا وشعبا، على التضامن والمساندة الدائمين للقضية الفلسطينية، مثمنا في الوقت ذاته، التضامن العربي والإسلامي والدولي الواسع مع الشعب الفلسطيني، وشاكرا للبرلمانات ومنها البرلمان المغربي، المواقف التي عبر عنها خلال الاعتداءات الأخيرة للكيان الصهيوني على القدس وغزة.

ودعا بحر في كلمته البرلمانات العربية والدولية، لإقرار قوانين تجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني، معتبرا أن هدف هذا الكيان هو احتلال كافة الدول العربية، وطمس هوية الأمة العربية والإسلامية، موضحا أن المبادرات التطبيعية تشكل تهديدا لحاضر ومستقبل القضية، مضيفا أن يد المقاومة ما تزال على الزناد، لمواصلة معركة التحرير، داعيا لاستثمار الوحدة الفلسطينية التي كشفت عنها الحرب الأخيرة، لتوحيد المسار الوطني على طريق المقاومة والتمسك بالحقوق والثوابت الوطنية، وارساء استراتيجية وطنية موحدة تفضي لرص الصفوف، وإعادة بناء وإصلاح منظمة التحرير، واطلاق برنامج نضالي حتى تحرير فلسطين.

من جهته، جدد مصطفى ابراهيمي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، التأكيد على المواقف الثابتة للمغرب ملكا وحكومة وشعبا، في دعم الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن المقاومة الفلسطينية، رفعت الرؤوس.

وأبرز رئيس الفريق، أن المغرب سيواصل دعمه للقضية، من خلال كل الفعاليات الممكنة، ومذكرا بالجهود التي تبذلها وكالة بيت مال القدس، التابعة للجنة القدس التي يرأسها جلالة الملك، من خلال المشاريع التي تشرف عليها في القدس.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى