صندوق النقد العربي يرسم صورة شاملة عن وضعية المغرب

قدم التقرير الاقتصادي العربي الموحد الصادر عن صندوق النقد العربي صورة شاملة عن الوضعية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب، والدول العربية في قطاعات التعليم والصحة والعمل والانتاج الزراعي والصناعي والأمن المائي والثروة السمكية.

ولاحظ التقرير، أن المغرب ينفق ما بين 15 إلى 20 في المائة من الدخل القومي الإجمالي على التعليم، موضحا أنها نفس النسب الموجودة  بكل من السعوديـة وسورية والجزائر وفلسطين وجزر القمر واليمن، مسجلا بلوغ نسبة الأمية بالمغرب ما بين 20 و25 في المائة بالنسبة للفئة العمرية (15-24)، بينما تتراوح النسبة بين الفئة العمرية (15 سنة فما فوق) بين 25 و30 في المائة.

توسع الخدمات الصحية

وأكد التقرير، أن المغرب حقق تقدما ملحوظا في توسيع الخدمات الصحية، وأن نطاق الخدمات الصحية تجاوزت نسبة حوالي 69 في المائة في المغرب عام 2020، مدرجا المملكة المغربية ضمن 9 دول عربية وفرت خدمات الصرف الصحي بنسبة تجاوزت 90 في المائة، بينما وفرت البحرين والسعودية والعراق وقطر والكويت هذه الخدمات لجميع السكان. 

وأفاد التقرير، أن المغرب ضمن 4 دول يتركز فيها حوالي ثلثي إجمالي القوى العاملة العربية إلى جانب مصر والسعودية والجزائر والسودان، مشيرا إلى أن قطاع الخدمات استحوذ على أكبر نسبة من العاملين، يليه قطاع الصناعة، بينما تأتي نسبة العاملين في القطاع الزراعي في مرتبة ثالثة.

وأوضح التقرير أن عدد العاطلين في كل من المغرب والسودان ومصر والجزائر والعراق، يمثلون أكثر من 60 في المائة من إجمالي عدد العاطلين في الدول العربية، مقدرا عدد العاطلين عن العمل بحوالي 15.4 مليون عاطل.

نجاح الأمن المائي

وسجل التقرير نجاح المغرب في مجال الأمن المائي، موضحا أن معظم الدول العربية تحتاج لبذل مزيد من الجهود لدعم البنية المؤسـسية وبناء القدرات البشرية في مجال إدارة الموارد المائية، لافتا إلى أن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الأسكوا) تقدر أن 7 دول عربية فـقط، هي المغرب والكويت وقطر والامارات والأردن والسعودية وتونس، قد نجحت في هذا المجال.

ورصد التقرير بلوغ مساحة الغابات في أربع دول عربية، هي المغرب والســـودان والصـــومال والجزائر، حوالي 88 في المائة من إجمالي مساحة الغابات في الدول العربية في عام 2019، موضحا أن مساحة الزراعات المطرية تتجاوز 80 في المائة من إجمالي المساحة المزروعة في كل من المغرب والصومال وتونس والجزائر وليبيا وسورية.

انخفاض إنتاج الحبوب

وأشار التقرير إلى وجود حوالي 85 في المائة من مساحة الأراضي الزراعية المطرية في الدول العربية في المغرب والجزائر والسودان وسورية وتونس، غير أنه لاحظ انخفاض إنتاج الحبوب، موضحا أن ذلك انحصر على عدد من الدول العربية مثـل المغرب وسورية وتونس، في حين سجل إنتاج القمح في مصر زيادة بنسبة 5 في المائة.

واعتبر التقرير المغرب ضمن الدول العربية التي سجلت أعلى مستويات القيمة المضافة للصناعات التحويلية، موضحا أن مساهمة الصناعة التحويلية في الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية بلغت حوالي 10.8 في المائة، موضحا أن المغرب ضمن الدول العربية ذات الموارد السمكية المرتفعة إلى جانب مصر وموريتانيا بنحو 73.4 في المائة من إجمالي إنتـاج الدول العربية في عام 2021.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى