أخبارأنشطة جهة الوسطالدعوة

صبير وقرطاح يؤطران الدورة الإيمانية الثالثة لإقليم البرنوصي سيدي مومن

من أجل استنهاض همم الإخوة والأخوات في القيام بواجبهم الدعوي والتربوي مع بداية الموسم الدعوي الجديد، وذلك من خلال تعميق البعد التربوي والدعوي في حركتنا حتى تضطلع بأدوارها الإصلاحية في المجتمع، وسعيا لمراقبة درجة  الإحسان في تنزيل هذه الدورة الإيمانية الثالثة التي نظمتها اللجنة التربوية الإقليمية بإقليم البرنوصي سيدي مومن يوم السبت 02 أكتوبر 2021 الموافق 24 صفر 1443 ه بالمقر الجهوي عين السبع وعن طريق منصة زووم تحت شعار قوله تعالى في سورة آل عمران الآية 200:(ياأيها الذين ءامنوا إصبروا و صابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون) .

وخلال كلمته التوجيهية حول شعار الدورة، أكد مولاي احمد صبير الإدريسي أن هذه الدورة الإيمانية تأتي في سياق ظروف استثنائية لم تزعزع الثقة في المشروع الدعوي، كما أكد على قيمة الصبر الذي هو منحة ربانية نتفيأ ضلالها ونجد الصبر بمعاني مختلفة في القرآن الكريم فهو مثلا مجلبة للفلاح وهو الذي لا يأتي إلا بالخير وهو موجب للمغفرة وتحصيل الأجور، وقد أمرنا الله تعالى بالصبر والمصابرة والمرابطة التي لا تكون إلا على ثغر من الثغور، فالدين كله ثغر والوطن ثغر والأسرة ثغر  والعبادة ثغر  يجب المرابطة عليها، ومن أنواع الرباط الإشراف على أحد اللجن أو الوقوف على أحد الملفات الدعوية والجلوس بين العشائين في المسجد لقراءة القرآن الكريم وذكر الله تعالى.

من جهته قدم الدكتور مصطفى قرطاح العرض المركزي للدورة بعنوان ” فضل المرابطة والثبات على ثغور الدعوة”، بين فيه أهمية المرابطة على الدعوة وأهمية الثبات على الحق.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى