أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

شيخي: “صفقة العار” تسعى للإجهاز على القضية الفلسطينية ومقايضة قضايانا الوطنية

وجه الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ نداءه إلى أعضاء الحركة ومتعاطفيها والمواطنين والمواطنات إلى المشاركة المكثفة من أجل التعبير الواضح عن رفضنا لهذه الصفقة المشؤومة ومن أجل تقوية لحمتنا الوطنية أداء لواجبنا تجاه القضية الفلسطينية وأداء لواجبنا أيضا تجاه قضايانا الوطنية العادلة.

وعبر رئيس الحركة في تصريح خص به موقع “الإصلاح” خلال مشاركته صباح اليوم الخميس في الندوة الصحفية للتعبئة للمسيرة الوطنية المناهضة لـ”صفقة القرن”، التي ستنظم يوم الأحد المقبل، عن رفض التوحيد والإصلاح لهذه الصفقة وعن الاختراق الصهيوني وعن كافة أشكال التطبيع والتي يمكن أن تفت من عضد الشعب المغربي.

وأكد شيخي أنه هذه المسيرة التي يعبر من خلالها الشعب المغربي قاطبة عن رفضه لصفقة العار المشؤومة التي تريد الإجهاز على القضية الفلسطينية وعلى حق الشعب الفلسطيني في أرضه وفي العودة والقدس، وتريد بالإضافة إلى ذلك تركيع عدد من الدول العربية والإسلامية من خلال مقايضتها بعدد من قضاياها الوطنية.

نظمت تنسيقية مجموعة من الهيئات الوطنية ندوة صحفية صباح اليوم الخميس 6 فبراير بنادي المحامين بالرباط (حي المحيط) حول مسيرة الشعب المغربي ضد “صفقة القرن” التي عرفت حضور الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ورشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة من ضمن الهيئات الداعية إلى هذه المسيرة الوطنية.

ودعت مجموعة من الهيئات المدنية والسياسية إلى تنظيم مسيرة شعبية ضد “ما يسمى بصفقة القرن ودعما لخيار المقاومة، وتصديا لكافة أشكال التطبيع “، وذلك يوم الأحد القادم 9 فبراير 2020 بساحة باب الأحد الرباط، جاء ذلك في نداء، توصل موقع الإصلاح بنسخة منه، حيث قررت هذه الهيئات والمنظمات والأحزاب تنظيم مسيرة وطنية ضد صفقة العار والخيانة وذلك يوم الأحد 9 فبراير 2020 على الساعة العاشرة صباحا انطلاقا من ساحة باب الأحد.

كما اتفقت على إطلاق فعاليات نضالية طيلة هذا الأسبوع، ومناشدة كافة المكونات إلى الانخراط فيها، كما في التعبئة للمسيرة الشعبية ليوم الأحد والتي ستكون منطلقا لبرنامج متواصل من أجل الإسهام في تحرير فلسطين والقدس ومواجهة المشروع الصهيونى بكافة تداعيات.

فيما جددت المبادرة المغربية للدعم والنصرة دعوتها عبر بلاغ صادر الشعب المغربي وقواه المدنية والشبابية والنسائية والسياسية والنقابية الى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية التي سيتم تنظيمها يوم الأحد 9فبراير 2020 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط.

كما أكدت المبادرة مواقفها الرافضة لكل المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية وتنديدا بإعلان ترامب/ نتن ياهو حول ما يسمى بصفقة القرن التي تجعل من القدس عاصمة للكيان الصهيوني وتعطي المشروعية للاحتلال الصهيوني لفلسطين وتعمل على تصفية الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني وشطب حق عودة اللاجئين لأراضيهم وفرض التطبيع مع العدو الصهيوني.

الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق